الفلبين تكتشف نوعاً جديداً من البشر

الفلبين تكتشف نوعاً جديداً من البشر

مانيلا- نيوترك بوست

أعلن علماء آثار في شمالي الفلبين أنهم اكتشفوا مؤخرا عظاما أحفورية وأسنانا من أنواع بشرية غير معروفة سابقا، ازدهرت منذ أكثر من 50 ألف عام.

وأشار الباحثون إلى أن هناك خطط لاكتشاف مزيد من الحفريات، وفرض حماية أفضل لمجمع كهوف من الحجر الجيري حيث اكتشفت الرفات.

بدوره، أرماند سلفادور ميغاريس قال :" إن اكتشاف البقايا التي تعود إلى 3 أفراد في كهف كالاو في مقاطعة كاغايون، جعل من الفلبين قاعدة بحث مهمة حول تطور الجنس البشري.

وأُطلق على الجنس البشري الجديد اسم "هومو لوزونينسيس"، تيمنا باسم جزيرة لوزون الواقعة شمالي البلاد.

وأكد أوزيبيو ديزون، وهو عالم آثار آخر أن البقايا هي الأقدم التي يعثر عليها في الفلبين، وتسبق في تاريخها تلك التي اكتشفت في كهف تابون بآلاف السنين.

لتصلك الاخبار أولاً بأول انضم الى قناتنا على التيلغرام عن طريق الضغط على الرابط التالي:

http://bit.ly/2ReT4xY

شاركنا رأيك

 
 
FreeCurrencyRates.com