نحو 10 بالمائة من سكان العالم مصابون بأمراض الكلى

نحو 10 بالمائة من سكان العالم مصابون بأمراض الكلى

ملبورن - نيو ترك بوست

قالت الجمعية الدولية لأمراض الكبد، اليوم الجمعة، إن نحو 10٪ من سكان العالم مصابون بأمراض مزمنة في الكلى، وأن هذا المرض أكثر شيوعا في البلدان منخفضة الدخل.

جاء ذلك في دراسة أجرتها الجمعية الدولية وعرضت نتائجها، ضمن الاجتماع السنوي للجمعية، الذي يعقد في الفترة من 12-15 أبريل الجاري بمدينة ملبورن الأسترالية.

واعتمدت الدراسة على حالة الرعاية الصحية لمرضى الكلى في 160 دولة حول العالم، وذلك لتوفير لمحة شاملة عن القدرة الحالية لرعاية مرضى الكلى حول العالم.

وأشارت الدراسة إلى أن 4٪ فقط من مرضى الكلى الذين يعيشون في بلدان منخفضة الدخل يمكنهم الوصول إلى غسيل الكلى أو عمليات زرع الكلى مقارنة بـ 60٪ في البلدان مرتفعة الدخل.

وتعد العوامل الاقتصادية، ومعرفة المريض بالمرض، وعدم توافر أخصائيي الكلى، وعدم توفر نظم الرعاية الصحية والوصول إليه بسهولة، من أبرز العوائق التي تحول دون تلقي مرضى الكلى للرعاية الصحية.

ومن المتوقع أن يصاب 14.5 مليون شخص بأمراض الكلى المزمنة، بحلول عام 2030، وسيتلقى 5.4 مليون فقط من المصابين علاجًا بسبب عوامل اقتصادية واجتماعية وسياسية، فيما سيموت أكثر من مليوني شخص مصاب بأمراض الكلى كل عام في جميع أنحاء العالم بسبب قلة أو عدم الوصول إلى غسيل الكلى أو زرع الكلى.

يشار إلى أن مرض الكلى المزمن هو فقدان تدريجي في وظائف الكلى على مدى شهور أو سنوات، وتشمل أعراضه الشعور العام بالإعياء والمرور بضعف الشهية، وترتبط أمراض الكلى بزيادة خطر الإصابة بأمراض القلب والسكتات الدماغية وبتر الأطراف.

لتصلك الاخبار أولاً بأول انضم الى قناتنا على التيلغرام عن طريق الضغط على الرابط التالي:

http://bit.ly/2ReT4xY

شاركنا رأيك

 
 
FreeCurrencyRates.com