قبرص التركية: تعنت الشطر الرومي انتهاك لحقوق الأتراك

قبرص التركية: تعنت الشطر الرومي انتهاك لحقوق الأتراك

لفكوشا (قبرص التركية) - نيو ترك بوست

اعتبر وزير مالية جمهورية شمال قبرص التركية سردار دنكطاش، أن مواقف إدارة قبرص الرومية الرافضة لفكرة الرئاسة الدورية والمساواة السياسية وتقاسم السلطة، تعد "انتهاكا للحقوق الديمقراطية لأتراك الجزيرة ولتوصيات وقرارات الأمم المتحدة في الوقت نفسه".

وقال دنكطاش في تصريح لوكالة قبرص التركية، إن الجانب الرومي لم يعر أي اهتمام لتوصيات الأمم المتحدة حيال حل أزمة الجزيرة منذ 15 عاما، وأن الإدارة الرومية ترفض حاليا فكرة الرئاسة الدورية والمساواة السياسية وتقاسم السلطة.

وأضاف أن الجانب الرومي يتعمد عرقلة محادثات السلام بين شطري الجزيرة، ويبذل جهودا حثيثة لإطالة أمد المحادثات بهدف كسب المزيد من الوقت.

وأكد أن الجانب الرومي قتل محادثات السلام، ويحاول الأن إنعاشها عبر أجهزة التنفس، مشدداً على ضرورة إقدام إدارة قبرص الرومية على خطوات ملموسة لإثبات صدق نواياها في الوصول إلى حل يرضي طرفي الجزيرة.

يُشار إلى أن جزيرة قبرص تعاني منذ عام 1974 من الانقسام بين شطرين، تركي في الشمال، ورومي في الجنوب.

وفي عام 2004، قدمت الأمم المتحدة خطة لتوحيد شطري الجزيرة، تتمحور حول الاقتصاد، وشؤون الاتحاد الأوروبي، والملكيات، إلى جانب تقاسم السلطة (الإدارة)، والأراضي، والأمن والضمانات.

لكن الشطر الرومي رفض تلك الخطة، وتمسك بمطالبة إلغاء معاهدة الضمان والتحالف، وإنهاء التواجد التركي في الجزيرة (العسكري) عقب تحقيق أي حل.

في المقابل، يطالب الجانب القبرصي التركي ببقاء الضمانات الحالية، حتى بعد التوصل إلى الحل المحتمل في الجزيرة، ويؤكد أن التواجد التركي في الجزيرة شرط لا غنى عنه بالنسبة للقبارصة الأتراك.

لتصلك الاخبار أولاً بأول انضم الى قناتنا على التيلغرام عن طريق الضغط على الرابط التالي:

http://bit.ly/2ReT4xY

شاركنا رأيك

 
 
FreeCurrencyRates.com