رمضان يضفي روحانية خاصة على معرض الكتاب بالسلطان أحمد

رمضان يضفي روحانية خاصة على معرض الكتاب بالسلطان أحمد

اسطنبول - نيوترك بوست

تحتضن ساحة السلطان أحمد وسط مدينة إسطنبول لأكثر من 3 عقود معرض الكتاب طوال أيام شهر رمضان المبارك، في أجواء روحانية يغلب عليها العلم والإيمان.

اعتاد سكان إسطنبول وزائريها على زيارة المعرض الذي تم افتتاحه عام 1981 وطيلة 28 عاماً والمعرض ينظم في ساحة السلطان أحمد، لكنه انتقل إلى ميدان بيازيد المجاور لمدة 7 سنوات، ليعود في العامين الأخيرين إلى مكانه القديم.

ويعد معرض الكتاب أحد أبرز رموز ساحة السلطان أحمد الأشهر في إسطنبول، خلال أيام الشهر الكريم.

وخلال حديثه عن المعرض، قال منسق المعرض، صدر الدين يوجي، إن "المعرض ينظم بشكل متواصل من 38 عاما، وجرت العادة على إقامته بميدان السلطان أحمد، فيما استضافه ميدان بيازيد لعدة سنوات، ومحبي المعرض طالبوا بأن يعود إلى السلطان أحمد مجددا".

وأكد على أن المعرض يتضمن كتب مناسبة لروحانيات رمضان، منها كتب عربية إضافة إلى كتب وطنية وعلمية وفلسفية لأشهر الكتاب.

وضم المعرض العديد من دور النشر التركية الخاصة والرسمية، واشتمل المعرض على كتب متنوعة حيث كان للأطفال نصيب منها

وأشار إلى أن المعرض استقبل مئات الطلبات من أجل المشاركة في المعرض ولكن طبية المكان حالت دون الموافقة على جميع الطلبات.

ووافقت الجهات المشرفة على المعرض على مشاركة قرابة 250 دار نشر تركية متنوعة، تقدم كتب ثقافية وترفيهية إلى جانب كتب دينية. بحسب يوجي.

وكشف خلال حديثه أن هناك خطط لاستقبال 10 آلاف زائر بشكل يومي، عد تسجيل العام الماضي زيارات تراوحت بين 7-8 آلاف زائر يوميا.

وبين أن أكثر الفترات التي تشهد اقبال كبير من الزوار هي بعد صلاة العصر والمغرب.

ويتنوع زائروا المعرض ما بين أسر وأصدقاء وطلاب، فضلا عن أطفال من مختلف الأعمار، يبحثون عما يلبي حاجتهم، ويسد شغفهم في العلم والقراءة، ما يفيد وقتهم ويملئ فراغهم، مستفيدين من الأجواء الرمضانية الخاصة في المنطقة.

من جانبه أعرب صدقي صابرا، وهو طالب ماجستير يزور المعرض عن سعادته بهذه الزيارة

وقال خلال حديثه مع الأناضول إن المعرض افتتح مؤخرا، واليوم يشهد إقبالا كبيرا، وتنظيمه بشكل سنوي يجعل الجميع يحرصون على نيل فرصة التجول فيه، والاستفادة منه قدر الإمكان".

وأكد أن المعرض يكتسب أهمية كبيرة خلال شهر رمضان لافتاً أن شهر رمضان لا يمنع الزيارة للمعرض بل يساهم في توع الكتب المعروضة

أما عبد الملك كسكين وهو طالب جامعي، قال إن "المعرض جميل جدا، ويلقى اهتماما كبيرا، وتواجد كتب ثقافية متنوعة فيه أمر مهم جدا".

وأضاف للأناضول أن تنظيم المعرض في رمضان شجعه أكثر على زيارته، نظرا لاهتمامه الخاص بالقراءة في الشهر الكريم.

وكشف جميع الزائرين الذين تحدثوا للأناضول عن أمنياتهم أن يستمر المعرض في السنوات المقبلة بساحة السلطان أحمد التاريخية

 

 

لتصلك الاخبار أولاً بأول انضم الى قناتنا على التيلغرام عن طريق الضغط على الرابط التالي:

http://bit.ly/2ReT4xY

شاركنا رأيك

 
 
FreeCurrencyRates.com