Saturday 8th of August 2020
نيوترك بوست

أسفر خلاف نشب بين رجل وصديقته في الجزائر عن نهاية مأساوية إذ أودى بحياة أربعة أشخاص من دون أن يكون لهم أي ذنب بذلك الخلاف وحتى أنهم لم يعرفوا به.

وذكرت صحيفة "النهار" الجزائرية، أنه جرى ببلديتي قسنطينة وابن زياد تشييع جثامين ضحايا حادث الدهس المأساوي الذي وقع بشارع عبان رمضان في العاصمة الجزائرية.

وبحسب الصحيفة، فقد أدت الحادثة إلى مقتل أربعة أشخاص بعين المكان، فيما أصيب سائق بجروح متفاوتة الخطورة، ولا يزال يقبع على إثرها بالمستشفى.

ونقلت الصحيفة عن شهود قولهم، أن أسباب الحادثة تعود إلى خلاف نشب بين سائق السيارة وصديقته التي كانت معه على متنها قبل أن تترجل من السيارة تاركة حقيبتها، لكنها حاولت فتح الباب مرة أخرى لاسترجاعها.

وأضافت الصحيفة، أنه في تلك اللحظات بادر سائق السيارة إلى الانطلاق بسرعة فائقة عكس جهة السير مما أدى إلى طيران السيارة على علو قرابة 8 أمتار باتجاه الضحايا الأربعة لتقضي عليهم.

ولفتت الصحيفة، إلى أن فرق الحماية سارعت وقتها إلى نقل جثث الضحايا إلى المستشفى رفقة السائق الجريح، بالموازاة مع عمل فرق "الشرطة العلمية" تحقيقاتها في انتظار ما ستسفر عنه التحريات التي لا تزال جارية لكشف ملابسات الحادثة المأساوية.

السياحة في تركيا

نيوترك بوست

أسفر خلاف نشب بين رجل وصديقته في الجزائر عن نهاية مأساوية إذ أودى بحياة أربعة أشخاص من دون أن يكون لهم أي ذنب بذلك الخلاف وحتى أنهم لم يعرفوا به.

وذكرت صحيفة "النهار" الجزائرية، أنه جرى ببلديتي قسنطينة وابن زياد تشييع جثامين ضحايا حادث الدهس المأساوي الذي وقع بشارع عبان رمضان في العاصمة الجزائرية.

وبحسب الصحيفة، فقد أدت الحادثة إلى مقتل أربعة أشخاص بعين المكان، فيما أصيب سائق بجروح متفاوتة الخطورة، ولا يزال يقبع على إثرها بالمستشفى.

ونقلت الصحيفة عن شهود قولهم، أن أسباب الحادثة تعود إلى خلاف نشب بين سائق السيارة وصديقته التي كانت معه على متنها قبل أن تترجل من السيارة تاركة حقيبتها، لكنها حاولت فتح الباب مرة أخرى لاسترجاعها.

وأضافت الصحيفة، أنه في تلك اللحظات بادر سائق السيارة إلى الانطلاق بسرعة فائقة عكس جهة السير مما أدى إلى طيران السيارة على علو قرابة 8 أمتار باتجاه الضحايا الأربعة لتقضي عليهم.

ولفتت الصحيفة، إلى أن فرق الحماية سارعت وقتها إلى نقل جثث الضحايا إلى المستشفى رفقة السائق الجريح، بالموازاة مع عمل فرق "الشرطة العلمية" تحقيقاتها في انتظار ما ستسفر عنه التحريات التي لا تزال جارية لكشف ملابسات الحادثة المأساوية.