Tuesday 19th of November 2019
نيوترك بوست

قام طبيب مصري بذبح زوجته وأبنائه الثلاثة، في اللحظات الأولى للعام الجديد.

وذكرت وكالة أنباء الشرق الأوسط "أ ش أ" أن الجريمة هزت الجريمة البشعة محافظة كفر الشيخ شمالي مصر، حيث عثرت الشرطة المصرية على جثث 4 أفراد مذبوحين داخل شقتهم.

وبحسب وكالة أنباء الشرق الأوسط "أ ش أ" فقد تلقى رجال الأمن أمن في كفرالشيخ، بلاغاً من الدكتور البالغ من العمر 42 سنة، يفيد بأنه عند عودته من عمله إلى منزل أسرته بمدينة كفر الشيخ وجد زوجته وأطفاله عبدالله 8 سنوات، وعمر 6 سنوات، وليلى 4 سنوات مذبوحين.

وعند معاينة الشرطة للشقة، ولم يتم العثور على أى كسر فى أبوابها أو النوافذ التى تطل على الشوارع أو منافذ المناور، وبدأت شكوك الضباط تحوم حول الزوج لكون الشقة ليس بها أى آثار عنف.

وبتضييق الخناق حول الزوج، انهار واعترف بجريمته، وبين وجود خلافات بينه وبين زوجته مما جعله يفقد عقله ويتجرد من انسانيته ويتخلص من زوجته وأولاده فى ليلة رأس السنة.

في السياق ذاته ذكرت صحيفة "اليوم السابع" أن المتهم قال إن زوجته كانت تداوم افتعال الخلافات مع أهليته، وأنه قام بخنقها بحبل ستارة فى المنزل وطعنها بسكين حتى تأكد من وفاتها، ثم طعن أبناءه تباعا فأودى بحياتهم، واستولى على المشغولات الذهبية الخاصة بزوجته لتضليل جهات البحث والإيحاء بأن الحادث بدافع السرقة، وأرشد عن "السكين المستخدم وحبل الستارة والمشغولات الذهبية".

وتم القبض على الزوج الذى قام بتمثيل الحادث فجر امس الثلاثاء، وتمت إحالته إلى النيابة التى تولت التحقيق.


اقرأ أيضاً|قتل وحرق...جريمة بشعة تهز الرأي العام في تونس 


 

السياحة في تركيا

نيوترك بوست

قام طبيب مصري بذبح زوجته وأبنائه الثلاثة، في اللحظات الأولى للعام الجديد.

وذكرت وكالة أنباء الشرق الأوسط "أ ش أ" أن الجريمة هزت الجريمة البشعة محافظة كفر الشيخ شمالي مصر، حيث عثرت الشرطة المصرية على جثث 4 أفراد مذبوحين داخل شقتهم.

وبحسب وكالة أنباء الشرق الأوسط "أ ش أ" فقد تلقى رجال الأمن أمن في كفرالشيخ، بلاغاً من الدكتور البالغ من العمر 42 سنة، يفيد بأنه عند عودته من عمله إلى منزل أسرته بمدينة كفر الشيخ وجد زوجته وأطفاله عبدالله 8 سنوات، وعمر 6 سنوات، وليلى 4 سنوات مذبوحين.

وعند معاينة الشرطة للشقة، ولم يتم العثور على أى كسر فى أبوابها أو النوافذ التى تطل على الشوارع أو منافذ المناور، وبدأت شكوك الضباط تحوم حول الزوج لكون الشقة ليس بها أى آثار عنف.

وبتضييق الخناق حول الزوج، انهار واعترف بجريمته، وبين وجود خلافات بينه وبين زوجته مما جعله يفقد عقله ويتجرد من انسانيته ويتخلص من زوجته وأولاده فى ليلة رأس السنة.

في السياق ذاته ذكرت صحيفة "اليوم السابع" أن المتهم قال إن زوجته كانت تداوم افتعال الخلافات مع أهليته، وأنه قام بخنقها بحبل ستارة فى المنزل وطعنها بسكين حتى تأكد من وفاتها، ثم طعن أبناءه تباعا فأودى بحياتهم، واستولى على المشغولات الذهبية الخاصة بزوجته لتضليل جهات البحث والإيحاء بأن الحادث بدافع السرقة، وأرشد عن "السكين المستخدم وحبل الستارة والمشغولات الذهبية".

وتم القبض على الزوج الذى قام بتمثيل الحادث فجر امس الثلاثاء، وتمت إحالته إلى النيابة التى تولت التحقيق.


اقرأ أيضاً|قتل وحرق...جريمة بشعة تهز الرأي العام في تونس