Friday 22nd of November 2019
نيوترك بوست

الريحانية / نيوترك بوست 

يقيم في ولاية الريحانية جنوب تركيا أكثر من 120 ألف لاجئ سوري، بينهم حوالي  5 آلاف ممن حصلوا على الجنسية التركية مؤخراً، حيث أقبل العديد منهم على شراء المنازل والعقارات للتخلص من تكاليف الإيجار المرتفعة، لا سيما أنهم قضوا سنيناً على إقامتهم في تركيا.

وحسب موقع " أورينت نت" ، فقد  لجأ السوريون إلى طرق غير مباشرة تمكنهم من التملك في المدينة، بحكم وجود قوانين تمنع السوريين من تملك العقارات في تركيا، خاصةً في المناطق الحدودية بشكل مباشر.

 و لجأ السوريون إلى التملك العقاري باسم شركة تجارية، حيث يمنح خيار تأسيس شركة في تركيا إمكانية التملك للسوريين بخطوات سهلة جداً، فبعد قيام السوري بتأسيس شركة والحصول على ترخيص حكومي، تصبح شركته شخصية اعتبارية تركية ومن خلالها يستطيع شراء عدد من العقارات وتسجليها باسم الشركة. 


إقرا أيضاI قصص حية لزواج مغتربين سوريين "عن بعد"


 ويمكن للسوريين التملك باسم مواطن تركي "أهل للثقة" أو مع وضع إشارة رهن على العقار، إذ يبحث السوريون عن شخص أو شريك تركي أهل للثقة، بحيث يقوم الأخير بشراء عقار ويسجله باسمه بما يتوافق مع القوانين التركية، وهنالك عدة إجراءات يمكن اتخاذها لضمان حقوق الطرفين وحق السوري خاصة، منها وضع إشارة رهن على العقار لصالح المواطن السوري. عدا عن ذلك فإن التملك للسوريين المجنسين بقرار الجنسية الاستثنائية، لا يستدعي اية إجراءات فهو حاصل على كامل حقوق المواطنة التركية.

ويقبل الكثير من السوريين في الريحانية على امتلاك  منازل وعقارات خاصة بهم في ظل وجود اقبال متزايد على شراء العقارات .

ويقول "محمد الكسم"  وهو تاجر عقارات  في الريحانية أن  أسعار المنازل في المدينة تتراوحب حسب المساحة وعمر البناء والموقع ضمن المدينة .
وذكر  "الكسم" لأورينت نت،  أن سعر الشقة الجاهزة للسكن وبتجهيز ممتاز يبلغ 120 ألف ليرة تركية تقريباً، حيث يقدر سعر المتر الواحد للشقة مابين 800 و1200 ليرة تركية، وذلك بحسب عمر البناء والاكساء والموقع، إذ تتقارب الأسعار في المناطق المجاورة مثل كرخان والقوملية؛ بينما ترتفع الأسعار في المدن الكبرى في ولاية هاتاي كمدينة أنطاكيا وإسكندرون،  فسعر المتر الواحد للشقة السكنية المجهزة ما بين 1500 و3000 آلاف ليرة تركية. 

جدير بالذكر أن  البرلمان التركي أصدر قراراً  في سبتمبر عام 2012 يمنح الأجانب من كافة دول العالم حق تملك العقار في تركيا لاغيا مبدأ التعامل بالمثل، ومع بدء التطبيق العملي للقرار، تبين وجود تعليمات تمنع حملة بعض الجنسيات ومن بنيهم حملة الجنسية السورية من التملك للعقارات بشكل مباشر، إلا أنه وبالرغم من ذلك وجد السوريون طرق غير مباشرة تتيح لهم التملك بطريقة قانونية.

السياحة في تركيا

نيوترك بوست

الريحانية / نيوترك بوست 

يقيم في ولاية الريحانية جنوب تركيا أكثر من 120 ألف لاجئ سوري، بينهم حوالي  5 آلاف ممن حصلوا على الجنسية التركية مؤخراً، حيث أقبل العديد منهم على شراء المنازل والعقارات للتخلص من تكاليف الإيجار المرتفعة، لا سيما أنهم قضوا سنيناً على إقامتهم في تركيا.

وحسب موقع " أورينت نت" ، فقد  لجأ السوريون إلى طرق غير مباشرة تمكنهم من التملك في المدينة، بحكم وجود قوانين تمنع السوريين من تملك العقارات في تركيا، خاصةً في المناطق الحدودية بشكل مباشر.

 و لجأ السوريون إلى التملك العقاري باسم شركة تجارية، حيث يمنح خيار تأسيس شركة في تركيا إمكانية التملك للسوريين بخطوات سهلة جداً، فبعد قيام السوري بتأسيس شركة والحصول على ترخيص حكومي، تصبح شركته شخصية اعتبارية تركية ومن خلالها يستطيع شراء عدد من العقارات وتسجليها باسم الشركة. 


إقرا أيضاI قصص حية لزواج مغتربين سوريين "عن بعد"


 ويمكن للسوريين التملك باسم مواطن تركي "أهل للثقة" أو مع وضع إشارة رهن على العقار، إذ يبحث السوريون عن شخص أو شريك تركي أهل للثقة، بحيث يقوم الأخير بشراء عقار ويسجله باسمه بما يتوافق مع القوانين التركية، وهنالك عدة إجراءات يمكن اتخاذها لضمان حقوق الطرفين وحق السوري خاصة، منها وضع إشارة رهن على العقار لصالح المواطن السوري. عدا عن ذلك فإن التملك للسوريين المجنسين بقرار الجنسية الاستثنائية، لا يستدعي اية إجراءات فهو حاصل على كامل حقوق المواطنة التركية.

ويقبل الكثير من السوريين في الريحانية على امتلاك  منازل وعقارات خاصة بهم في ظل وجود اقبال متزايد على شراء العقارات .

ويقول "محمد الكسم"  وهو تاجر عقارات  في الريحانية أن  أسعار المنازل في المدينة تتراوحب حسب المساحة وعمر البناء والموقع ضمن المدينة .
وذكر  "الكسم" لأورينت نت،  أن سعر الشقة الجاهزة للسكن وبتجهيز ممتاز يبلغ 120 ألف ليرة تركية تقريباً، حيث يقدر سعر المتر الواحد للشقة مابين 800 و1200 ليرة تركية، وذلك بحسب عمر البناء والاكساء والموقع، إذ تتقارب الأسعار في المناطق المجاورة مثل كرخان والقوملية؛ بينما ترتفع الأسعار في المدن الكبرى في ولاية هاتاي كمدينة أنطاكيا وإسكندرون،  فسعر المتر الواحد للشقة السكنية المجهزة ما بين 1500 و3000 آلاف ليرة تركية. 

جدير بالذكر أن  البرلمان التركي أصدر قراراً  في سبتمبر عام 2012 يمنح الأجانب من كافة دول العالم حق تملك العقار في تركيا لاغيا مبدأ التعامل بالمثل، ومع بدء التطبيق العملي للقرار، تبين وجود تعليمات تمنع حملة بعض الجنسيات ومن بنيهم حملة الجنسية السورية من التملك للعقارات بشكل مباشر، إلا أنه وبالرغم من ذلك وجد السوريون طرق غير مباشرة تتيح لهم التملك بطريقة قانونية.