Tuesday 25th of February 2020
نيوترك بوست

ترجمة نيو ترك بوست

أعلنت وزارة الصحة التركية أنها رصدت زيادة في حالات التسمم ببعض أنواع الفطر الذي ينمو في فصل الشتاء في الأماكن المكشوفة التي تستقبل كميات كبيرة من مياه الأمطار.

وسجلت وزارة الصحة في الفترة من 1 أبريل إلى 13 مايو 2019 زيادة 34 في المئة في حالات التسمم ببعض أنواع الفطر مقارنة مع حالات عام 2018 المبلغ عنها.

وأفادت الوزارة في بيان صحفي مساء الثلاثاء بإحالة 298 حالة إلى المركز الاستشاري الوطني للسموم خلال الفترة المذكورة، حيث وثقت أعلى زيادة في محافظات: قونيا، كارامان، دنيزلي، مرسين، اسطنبول، كوروم، بوردور وإسبرطة.

ونبهت إلى إمكانية ملاحظة الأعراض التي تنجم عن التسمم بفعل تناول بعض أنواع الفطر وتتمثل في: الدوخة، النعاس، انخفاض ضغط الدم، عدم وضوح الرؤية، احمرار في الوجه والعنق، الغثيان والقيء.

وأضافت أن أعراض التسمم تبدأ من بعد ساعتين إلى ست ساعات من تناول الفطر وتظهر على شكل غثيان وقيء وإسهال وحمى وخفقان وآلام في البطن واضطرابات وظائف الكبد والكلى، وقد يصل الأمر إلى الموت.

وحول أسباب التسمم ذكرت أن بعض الكائنات الحية الدقيقة يمكن تلتصق بالفطريات بسبب البيئة التي تنمو فيها، ناصحة المواطنين بعدم استهلاك الفطر الذي يزرع في الأماكن الطبيعية المكشوفة، ويمكن اختيار الفطر المعبأ ""MANTARLAR".

ونبهت كل من يظهر عليه علامات تسمم بالتوجه إلى أقرب مرفق صحي دون تأخير.

وكانت دول أوروبية حذرت العام الماضي من التقاط الفطر المنتشر في الغابات والحدائق، أو استخدامه كطعام.

وحسب أطباء مختصين، فإن تناول كمية بسيطة منه تؤدي فوراً إلى أعراض تسمم واضح وقاتل، فالإسهال والتقيؤ وصعوبة التنفس من أهم الأعراض، ويمكن بعد ذلك أن يصاب الكبد بدمار كامل.

السياحة في تركيا

نيوترك بوست

ترجمة نيو ترك بوست

أعلنت وزارة الصحة التركية أنها رصدت زيادة في حالات التسمم ببعض أنواع الفطر الذي ينمو في فصل الشتاء في الأماكن المكشوفة التي تستقبل كميات كبيرة من مياه الأمطار.

وسجلت وزارة الصحة في الفترة من 1 أبريل إلى 13 مايو 2019 زيادة 34 في المئة في حالات التسمم ببعض أنواع الفطر مقارنة مع حالات عام 2018 المبلغ عنها.

وأفادت الوزارة في بيان صحفي مساء الثلاثاء بإحالة 298 حالة إلى المركز الاستشاري الوطني للسموم خلال الفترة المذكورة، حيث وثقت أعلى زيادة في محافظات: قونيا، كارامان، دنيزلي، مرسين، اسطنبول، كوروم، بوردور وإسبرطة.

ونبهت إلى إمكانية ملاحظة الأعراض التي تنجم عن التسمم بفعل تناول بعض أنواع الفطر وتتمثل في: الدوخة، النعاس، انخفاض ضغط الدم، عدم وضوح الرؤية، احمرار في الوجه والعنق، الغثيان والقيء.

وأضافت أن أعراض التسمم تبدأ من بعد ساعتين إلى ست ساعات من تناول الفطر وتظهر على شكل غثيان وقيء وإسهال وحمى وخفقان وآلام في البطن واضطرابات وظائف الكبد والكلى، وقد يصل الأمر إلى الموت.

وحول أسباب التسمم ذكرت أن بعض الكائنات الحية الدقيقة يمكن تلتصق بالفطريات بسبب البيئة التي تنمو فيها، ناصحة المواطنين بعدم استهلاك الفطر الذي يزرع في الأماكن الطبيعية المكشوفة، ويمكن اختيار الفطر المعبأ ""MANTARLAR".

ونبهت كل من يظهر عليه علامات تسمم بالتوجه إلى أقرب مرفق صحي دون تأخير.

وكانت دول أوروبية حذرت العام الماضي من التقاط الفطر المنتشر في الغابات والحدائق، أو استخدامه كطعام.

وحسب أطباء مختصين، فإن تناول كمية بسيطة منه تؤدي فوراً إلى أعراض تسمم واضح وقاتل، فالإسهال والتقيؤ وصعوبة التنفس من أهم الأعراض، ويمكن بعد ذلك أن يصاب الكبد بدمار كامل.