السعودية ..27 ألف دولار رسوم الإقامة المميزة المؤقتة و 213 ألف للدائمة

السعودية ..27 ألف دولار رسوم الإقامة المميزة المؤقتة و 213 ألف للدائمة
السعودية ..27 ألف دولار رسوم الإقامة المميزة المؤقتة و 213 ألف للدائمة

السعودية ..27 ألف دولار رسوم الإقامة المميزة المؤقتة و 213 ألف للدائمة

الرياض - نيو ترك بوست

تقدر رسوم خدمة الإقامة المميزة الجديدة ( المؤقتة) في المملكة العربية السعودية، بنحو 100 ألف ريال سنويا، أي ما يقارب 27 ألف دولار، حسب ما أفادت صحيفة "عكاظ".

وأكدت الصحيفة السعودية، أنه سيتم طرح خدمة تتيح الحصول على الإقامة المميزة بشكل دائم مقابل رسم يصل إلى 800 ألف ريال، وهو ما يعادل  حوالي 213 ألف دولار.

وقالت إن معلوماتها ترجح أن تتيح الإقامة المميزة، الفرصة للراغبين من أصحاب جميع الجنسيات التي ترتبط بلدانهم بعلاقات مع المملكة بالإقامة الدائمة أو المؤقتة، التي "ستضمن العديد من المميزات، والاستفادة من خدمات عدة تقدم لهم ولعائلاتهم".

ويتوقع أن تعمل الجهات المختصة على منح عدد من الكفاءات المميزين، خصوصا في التخصصات النادرة، إقامة مميزة، وذلك للاستفادة منهم في البلاد.

ووافق مجلس الشورى السعودي، على مشروع نظام الإقامة المميزة التي تخص المقيمين في السعودية، قبل نحو أسبوع، يتضمن دفع رسوم خاصة تحددها اللائحة التنفيذية، وإنشاء مركز يسمى مركز الإقامة المميزة.

ويهدف مشروع نظام الإقامة المميزة إلى منح المقيم مزايا، منها الإقامة مع أسرته واستصدار زيارة للأقارب واستقدام العمالة وامتلاك العقارات وامتلاك وسائل نقل وغير ذلك، في مساع رامية إلى استقطاب الميسورين وأصحاب رؤوس الأموال ليعاملوا معاملة خاصة.

وتمنح "الإقامة المميزة" لحاملها حرية الخروج من المملكة والعودة إليها ذاتياً، ومزاولة التجارة، وتكون الإقامة إما لمدة غير محددة أو قابلة للتجديد سنوياً. وقد تم إنشاء مركز يسمى "مركز الإقامة المميزة" يختص بشؤون هذا النوع من الإقامة.

ويشترط في منح الإقامة المميزة وجود جواز سفر ساري المفعول وملاءة مادية، وأن لا يقل عمر الحاصل على الإقامة المميزة عن 21 عاماً، وإن كان داخل المملكة إقامة نظامية، وكذلك تتطلب سجلاً جنائياً خالياً من السوابق، وتقريراً صحياً يثبت خلو المقيم من الأمراض المعدية بما لا يتعارض مع الأنظمة المعمول بها.

ويأتي ذلك تماشياً مع الهدف الذي أعلن عنه ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، خلال حوار مع وكالة "بلومبرغ"، باستحداث نظام للمقيمين شبيه بنظام "الغرين كارد" الأميركي، من شأنه أن يضيف دخلاً جديداً لاقتصاد المملكة بمليارات الدولارات.

 

مشاركة على:
-