أدباء أتراك يقيمون أمسية شعرية في باحة الأقصى

أدباء أتراك يقيمون أمسية شعرية في باحة الأقصى
أدباء أتراك يقيمون أمسية شعرية في باحة الأقصى

أدباء أتراك يقيمون أمسية شعرية في باحة الأقصى

القدس المحتلة-نيو ترك بوست

أقام أدباء وكتّاب أتراك، مساء السبت، أمسية شعرية في باحة المسجد الأقصى في شرقي القدس المحتلة.

وشارك في الأمسية، التي أقيمت بين قبة الصخرة ومسجد القبلة في القدس، العديد من الزوار الأتراك والفلسطينيين وشخصيات أدبية تركية وعربية.

ونسّق الأمسية، عاصم غولتكين، أحد مؤسسي رابطة المجلات التركية، الذي أشار في حديث مع الأناضول إلى أهمية القدس وفلسطين والمسجد الأقصى، بحسب ما أفادت وكالة أنباء الأناضول.

وأضاف: "لا يمكن الدخول في الإنسانية دون التفكير في القدس، وأعتقد أنه لا ينبغي لأي فنان أن يتخلف عن هذا الحِس".

وقُرأت في الأمسية أبيات شعرية لشعراء كبار من العالمين العربي والتركي أمثال نزار قبّاني، وسزائي قره قوتش، وجاهد ظريف أوغلو، وخالص موطلو.

مشاركة على:
-