Thursday 21st of November 2019
نيوترك بوست

أنقرة/ نيوترك بوست

وقع رجال أعمال من باراغواي وجمعية رجال الأعمال والصناعيين الأتراك المستقلين (موصياد)،  اتفاقيات تعاون شملت إلغاء تأشيرات السفر بين البلدين، وأخرى متعلقة بالنقل الجوي.

قال سفير باراغواي لدى أنقرة، سفيرينو أدريان فالديز بيرالتا، إنّ تركيا حققت نجاحا كبيرا في وقت قياسي، وإن بلاده وأنقرة "بدأتا بالفعل اتخاذ إجراءات لتعزيز العلاقات السياسية، والاقتصادية، والثقافية بينهما".

وأضاف بيرالتا لوكالة الأناضول ،  أنّ اتفاقيات عدة تم توقيعها بين رجال أعمال من باراغواي وجمعية رجال الأعمال والصناعيين الأتراك المستقلين (موصياد)، إضافة إلى اتحاد باراغواي الصناعي و مجلس العلاقات الاقتصادية الخارجية في تركيا (ديك).


إقرا أيضاI بعد شغور عامين .. واشنطن تختار سفيرها لدى أنقرة


وتابع "هذه الاتفاقيات تهدف أساسًا إلى حماية الاستثمارات في كلا البلدين وتجنب الازدواج الضريبي"، لافتا أنه سيتم أيضًا توقيع اتفاقيات في مجالات الثقافة والتكنولوجيا والقانون والصحة والسياحة.

وأردف قائلا: "لدينا توقعات كبيرة بأن تفتتح وكالة التعاون والتنسيق التركية (تيكا) مكتبًا لها في باراغواي قريبًا، فهذا في مصلحتنا".

وحصلت باراغواي بالفعل على مساعدات من "تيكا" في المجال الطبي عن طريق تبرع الأخيرة بسيارة إسعاف.

غيّر أن "بيرالتا" أعرب عن رغبته في العمل مع الوكالة التركية في العديد من المجالات الأخرى.

واستطرد: "من المهم للغاية بالنسبة لنا أن تفتتح تركيا سفارات في دول أمريكا اللاتينية، فهيمكان جيد للاستثمار والتجارة، وقارة يمكن أن ننمو فيها سويا".

كما ركز السفير على أن تركيا تعد "بوابة تاريخية للمنطقة بأسرها كما باراغواي" التي صنفها مركز السوق المشتركة لأمريكا الجنوبية (ميركوسور).

السياحة في تركيا

نيوترك بوست

أنقرة/ نيوترك بوست

وقع رجال أعمال من باراغواي وجمعية رجال الأعمال والصناعيين الأتراك المستقلين (موصياد)،  اتفاقيات تعاون شملت إلغاء تأشيرات السفر بين البلدين، وأخرى متعلقة بالنقل الجوي.

قال سفير باراغواي لدى أنقرة، سفيرينو أدريان فالديز بيرالتا، إنّ تركيا حققت نجاحا كبيرا في وقت قياسي، وإن بلاده وأنقرة "بدأتا بالفعل اتخاذ إجراءات لتعزيز العلاقات السياسية، والاقتصادية، والثقافية بينهما".

وأضاف بيرالتا لوكالة الأناضول ،  أنّ اتفاقيات عدة تم توقيعها بين رجال أعمال من باراغواي وجمعية رجال الأعمال والصناعيين الأتراك المستقلين (موصياد)، إضافة إلى اتحاد باراغواي الصناعي و مجلس العلاقات الاقتصادية الخارجية في تركيا (ديك).


إقرا أيضاI بعد شغور عامين .. واشنطن تختار سفيرها لدى أنقرة


وتابع "هذه الاتفاقيات تهدف أساسًا إلى حماية الاستثمارات في كلا البلدين وتجنب الازدواج الضريبي"، لافتا أنه سيتم أيضًا توقيع اتفاقيات في مجالات الثقافة والتكنولوجيا والقانون والصحة والسياحة.

وأردف قائلا: "لدينا توقعات كبيرة بأن تفتتح وكالة التعاون والتنسيق التركية (تيكا) مكتبًا لها في باراغواي قريبًا، فهذا في مصلحتنا".

وحصلت باراغواي بالفعل على مساعدات من "تيكا" في المجال الطبي عن طريق تبرع الأخيرة بسيارة إسعاف.

غيّر أن "بيرالتا" أعرب عن رغبته في العمل مع الوكالة التركية في العديد من المجالات الأخرى.

واستطرد: "من المهم للغاية بالنسبة لنا أن تفتتح تركيا سفارات في دول أمريكا اللاتينية، فهيمكان جيد للاستثمار والتجارة، وقارة يمكن أن ننمو فيها سويا".

كما ركز السفير على أن تركيا تعد "بوابة تاريخية للمنطقة بأسرها كما باراغواي" التي صنفها مركز السوق المشتركة لأمريكا الجنوبية (ميركوسور).