Saturday 11th of July 2020
نيوترك بوست

اللاذقية-نيو ترك بوست

اتهمت المعارضة السورية قوات النظام بقصف تلة "الكابينة" في ريف اللاذقية الشمالي، بغاز "الكلور" السام، دون أن تشير إلى وقوع إصابات جراء الهجمة.

وقالت مصادر في المعارضة إن النظام السوري نفذ هذه الهجمة بعد أن أخفقت قواته مرات عدة في التقدم في المنطقة.

من جانب آخر، بثت قوات المعارضة صورا قالت إنها لحصيلة الأعمال القتالية في ريفي حماة واللاذقية، والتي أدت إلى تعثر محاولات النظام تجاوز خطوط وجبهات المعارضة، على حد قولها.

في المقابل، أعلن الجانب الروسي أن جيش النظام السوري أوقف إطلاق النار في منطقة خفض التصعيد بمحافظة إدلب.

وقال مركز المصالحة الروسي في بيان له إن وقف النار تم عند منتصف الليلة الماضية، لكنه نبّه إلى أن الهجمات المسلحة على مواقع قوات النظام في محافظات حماة واللاذقية وحلب مستمرة، مشيرا إلى تسجيل 13 خرقا مما أدى إلى إصابة ثلاثة عسكريين سوريين.

وقبل يومين، حذرت مساعدة الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون السياسية روزماري ديكارلو من مخاطر كارثة إنسانية في إدلب، ودعت في اجتماع طارئ ثان لمجلس الأمن جميع الأطراف إلى وقف المعارك.

يأتي ذلك في وقت أكد فيه السفير الروسي لدى الأمم المتحدة فاسيلي نيبنزيا أن "الجيش السوري والجيش الروسي كليهما لا يستهدفان مدنيين أو منشآت مدنية"، مضيفا أن "الإرهابيين هم هدفنا (...) ونحن ننفي كل الاتهامات بانتهاك القانون الإنساني الدولي"، وصرّح السفير السوري لدى الأمم المتحدة بشار الجعفري بأنه "ليست هناك هجمات عشوائية ضد المدنيين".

السياحة في تركيا

نيوترك بوست

اللاذقية-نيو ترك بوست

اتهمت المعارضة السورية قوات النظام بقصف تلة "الكابينة" في ريف اللاذقية الشمالي، بغاز "الكلور" السام، دون أن تشير إلى وقوع إصابات جراء الهجمة.

وقالت مصادر في المعارضة إن النظام السوري نفذ هذه الهجمة بعد أن أخفقت قواته مرات عدة في التقدم في المنطقة.

من جانب آخر، بثت قوات المعارضة صورا قالت إنها لحصيلة الأعمال القتالية في ريفي حماة واللاذقية، والتي أدت إلى تعثر محاولات النظام تجاوز خطوط وجبهات المعارضة، على حد قولها.

في المقابل، أعلن الجانب الروسي أن جيش النظام السوري أوقف إطلاق النار في منطقة خفض التصعيد بمحافظة إدلب.

وقال مركز المصالحة الروسي في بيان له إن وقف النار تم عند منتصف الليلة الماضية، لكنه نبّه إلى أن الهجمات المسلحة على مواقع قوات النظام في محافظات حماة واللاذقية وحلب مستمرة، مشيرا إلى تسجيل 13 خرقا مما أدى إلى إصابة ثلاثة عسكريين سوريين.

وقبل يومين، حذرت مساعدة الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون السياسية روزماري ديكارلو من مخاطر كارثة إنسانية في إدلب، ودعت في اجتماع طارئ ثان لمجلس الأمن جميع الأطراف إلى وقف المعارك.

يأتي ذلك في وقت أكد فيه السفير الروسي لدى الأمم المتحدة فاسيلي نيبنزيا أن "الجيش السوري والجيش الروسي كليهما لا يستهدفان مدنيين أو منشآت مدنية"، مضيفا أن "الإرهابيين هم هدفنا (...) ونحن ننفي كل الاتهامات بانتهاك القانون الإنساني الدولي"، وصرّح السفير السوري لدى الأمم المتحدة بشار الجعفري بأنه "ليست هناك هجمات عشوائية ضد المدنيين".