السجن 12 عاماً بحق سوري في الدنمارك

السجن 12 عاماً بحق سوري في الدنمارك
السجن 12 عاماً بحق سوري في الدنمارك

السجن 12 عاماً بحق سوري في الدنمارك

كوبنهاغن - نيو ترك بوست

قررت السلطات الدنماركية سجن شاب سوري لمدة 12 عاماً، بتهمة التخطيط لشن سلسلة هجمات في العاصمة كوبنهاغن باسم تنظيم "داعش".

وأصدرت محكمة مدينة كوبنهاغن، الإثنين، بحق السوري مؤيد الزعبي (32 عاما)، وهو طالب لجوء في السويد المجاورة، واحتجز في ديسمبر/ كانون الأول 2017، في قضية إضرام النار في مسجد شيعي بمدينة مالمو.

وكشفت الاستخبارات السويدية، أن الزعبي اتفق عبر الإنترنت مع المتطرف الآخر المقيم في ألمانيا المدعو، دياب خديجة، على اللقاء في العاصمة الدنماركية في نوفمبر 2016، "بهدف تفجير عبوة ناسفة واحدة على الأقل، وتنفيذ عمليات طعن بسكاكين مطبخ".

وفي أبريل / نيسان الماضي، أدانت المحكمة الزعبي وقررت ترحيله من البلاد عقب انقضاء فترة عقوبته، غير أن السوري يرفض جميع الاتهامات الموجهة إليه، وقدم استئنافا على الحكم الصادر بحقه.

أما بالنسبة لـ "دياب خديجة " فقد اعتقلته السلطات الألمانية لدى محاولته دخول الأراضي الدنماركية، وكانت بحوزته سكاكين وأجهزة اتصال لاسلكي ومواد لإنتاج عبوات ناسفة يدوية الصنع، وحُكم عليه بالسجن لـ 6.5 عام، في يوليو/ تموز 2017.


اقرأ أيضاً| ألمانيا تستقبل 11 ألف لاجئ سوري عبر برامج إعادة التوطين 


 

 

مشاركة على:
-