تركيا تستجيب لقرار واشنطن وتتوقف عن شراء النفط من إيران

تركيا تستجيب لقرار واشنطن وتتوقف عن شراء النفط من إيران
تركيا تستجيب لقرار واشنطن وتتوقف عن شراء النفط من إيران

تركيا تستجيب لقرار واشنطن وتتوقف عن شراء النفط من إيران

أنقرة-نيو ترك بوست

أوقفت تركيا استيراد النفط من إيران وأحلّت مكانه الخام من العراق وروسيا وكازاخستان، بحسب مصدر مطلّع.

يأتي قرار تركيا تفاديًا لعقوبات أمريكية مع قرار إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إنهاء إعفاء دام لستة أشهر منحته لتركيا وسبعة مستوردين كبار آخرين للخام الإيراني مع بداية الشهر الحالي.

ونقلت وكالة رويترز عن مصدر مطلع إن توبراش، أكبر شركة تكرير تركية، ضغطت على واشنطن لتمديد إعفاء الواردات قبل انتهائه في أول مايو، مضيفاً أنه حينما لم تمددها الولايات المتحدة، أوضحت الشركة أنها ستُوقف جميع الواردات من إيران.

وتظهر بيانات رفينيتيف عدم استقبال الموانئ التركية لأي ناقلة جرى تحميلها في إيران منذ بداية الشهر الحالي.

وصعدت واشنطن في الآونة الأخيرة جهودها لعزل إيران وحرمانها من إيرادات النفط. ويثير تنامي الحضور العسكري الأميركي في المنطقة مخاوف أيضا من صراع محتمل بين الولايات المتحدة وإيران.

وقال إحسان الحق المحلل النفطي لدى رفينيتيف إنه بعد انتهاء الإعفاء بأربعة أيام، كانت هناك ناقلة تحمل 130 ألف طن من الخام الإيراني في طريقها عبر البحر المتوسط إلى تركيا، إلا أنها غيرت مسارها وأغلقت نظام التتبع. وقال محللون، استناداً إلى صور الأقمار الصناعية، إن من المرجح أن تكون الناقلة أفرغت حمولتها في ميناء بانياس السوري بدلا من تركيا.

وفي الأسبوع الماضي، أوردت رويترز أن صادرات إيران من النفط الخام هبطت إلى 500 ألف برميل يومياً أو أقل هذا الشهر، مع اتجاه الجزء الأكبر منها إلى آسيا، بحسب بيانات الناقلات ومصادر في القطاع.

وانتقد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في وقت سابق العقوبات، قائلا إنها تزعزع الاستقرار في المنطقة.

وتعتمد تركيا، أكبر اقتصاد في الشرق الأوسط، على الواردات في سد احتياجاتها من الطاقة.

وقبل مايو 2018، حين انسحبت الولايات المتحدة من الاتفاق النووي مع إيران، كانت تركيا تستورد 912 ألف طن في المتوسط من الخام الإيراني شهريا، بما يعادل 47 بالمئة من إجمالي وارداتها.

مشاركة على:
-