المرشد الإيراني يساند السّنة ويرفض الإساءة لعائشة والخلفاء

المرشد الإيراني يساند السّنة ويرفض الإساءة لعائشة والخلفاء
المرشد الإيراني يساند السّنة ويرفض الإساءة لعائشة والخلفاء

المرشد الإيراني يساند السّنة ويرفض الإساءة لعائشة والخلفاء

طهران - نيو ترك بوست

استجاب المرشد الإيراني الأعلى، علي خامنئي، اليوم الأحد، لمطالب السنة باتخاذ الإجراءات اللازمة لمواجهة "إساءة التلفزيون الحكومي لأهل السنّة"، والتي تتعرض مع توصيات خامنئي وتثير الفتن بين المذاهب في إيران.

وناشد النواب السنّة في البرلمان الإيراني في رسالة بعثوها إلى المرشد الإيراني علي خامنئي، اتخاذ الإجراءات اللازمة ضد هذه الإساءات التي أثارت قلق السنة، وإعلانها للرأي العام.

وقال النواب وعددهم 17، إن التلفزيون الحكومي أساء للسنّة، مشيرين إلى مقولة سابقة لخامنئي مفادها أن "من يسيء للسنة أو الشيعة هو جندي عميل للعدو".

وأشارت رسالة النواب إلى أن برنامجا مباشرا بثه التلفزيون الحكومي بمناسبة يوم ميلاد الحسن بن علي، "تضمن إساءات لمعتقدات ومقدسات أهل السنة وتقويض وحدة المسلمين".

وجاء تحرك النواب السنة في البرلمان الإيراني على خلفية برنامج بثه التلفزيون الحكومي في 21 مايو الجاري، اعتبروها "إساءات لخلفاء المسلمين أبو بكر، وعمر، وعثمان، ولعائشة زوجة الرسول محمد صلى الله عليه وسلم".

ودعا رئيس البرلمان الإيراني علي لاريجاني، مسؤولي التلفزيون ووسائل الإعلام الأخرى إلى تجنب نشر الخلافات بين المذاهب، واضطر التلفزيون الإيراني لتقديم الاعتذار لأهل السنة على خلفية الانتقادات التي تعرض لها على ما بثه.

وقامت رئاسة هيئة الإذاعة والتلفزيون الإيراني بتوجيه من المرشد خامنئي، بطرد المسؤولين عن البث المباشر من عملهم في القناة الخامسة، على خلفية "إساءات لخلفاء المسلمين أبو بكر، وعمر، وعثمان، وعائشة زوجة الرسول" في برنامج كان قد تم بثّه مباشرة على الأثير.

كما وجه رئيس هيئة الإذاعة والتلفزيون الإيراني بطرد مدير البرنامج ومعده وتحرير تحذير شخصي شديد اللهجة لمدير القناة.

 

 

مشاركة على:
-