Tuesday 19th of November 2019
نيوترك بوست

قره بورون - نيوترك بوست

شهدت منطقة قره بورون تقدماً كبيراً وسريعاً في مجال رياضة الغوص حيث باتت مركزاً للغوص في ولاية إزمير غرب تركيا.

ومما زاد من شهرة المدينة العالمية إعلان وزارة الثقافة والسياحة التركية 17 نقطة في قرة بورون أماكن معتمدة للغوص.

وحظيت المدينة بإقبال كبير من هواة الغوص المحليين والأجانب، خلال عطلة عيد الفطر الأخير.

ويتوجب على هواة الغوص خوض عدة تدريبات أساسية في هذا الرياضة، قبيل البدء بالغطس في 17 نقطة بأعماق وأشكال جغرافية مختلفة، مثل بويوك أدا، وكوجوك أدا، ودوموز بورنو، وأصلان كاياسي.

كما يقضي الهواة خلال الغوص أوقاتا ممتعة برفقة أنواع مختلفة من الكائنات البحرية، فضلا عن اكتشاف السفينتين الغارقتين، "ألايباي"، و"9 أيلول"، إلى جانب الغوص في موقع غرق الطائرة الحربية بمنطقة موردوغان.

وعن اقبال السياح على المدينة قال أركان أيفاز أوغلو، وهو صاحب مدرسة خاصة للغوص ومدرب فيها بنفس الوقت، إن إقبال السياح على المنطقة يزداد باستمرار مع زيادة شهرة قره بورون، بفضل ما تتمتع به من كائنات بحرية في غاية الجمال.

وأكد للأناضول أن المدينة تجهزت للاستقبال السياح حيث سيحظون بفرصة الغوص وسط المياه الصافية، برفقة أنواع من الكائنات البحرية".

وأشار إلى أن المنطقة تجذب السياح الألمان والهولنديين على وجه الخصوص في السنوات الأخيرة، حيث يأتون إلى هنا برفقة وفود سياحية أو منفردين، ويكتشفون المناطق الطبيعية البرية والعالم الغريب تحت المياه".

وأوضح أن المنطقة تولي أهمية كبيرة بمجال رياضة الغوص وتضم العديد من المدارس لافتاً إلى أن مدرسته درّبت العام الماضي حوالي ألف سائح، معربا عن توقعاته في تجاوز هذا الرقم للموسم الحالي.

من جانبه، قال رجل الأعمال محمد كاجار، للأناضول :" إنه تلقى دورات في الغوص، ومن ثم جاء لممارسة هذه الرياضة في قره بورون، ويواظب على قضاء عطلته في هذه المنطقة.

وأعرب عن سعادته بخوض هذه التجربة الفريدة من نوعها موضحاً أنه مارس هذه الرياضة في نقاط عديدة حول العالم، إلا أن الحياة البحرية التي شهدتها هنا أثّرت في للغاية".

ودعا كاجار كافة هواة الغطس لاكتشاف الحياة البحرية والاستمتاع بجمال المنطقة.


اقرأ المزيد| لهواة الغوص ... سواحل البحر الأحمر في تركيا ! 


 

السياحة في تركيا

نيوترك بوست

قره بورون - نيوترك بوست

شهدت منطقة قره بورون تقدماً كبيراً وسريعاً في مجال رياضة الغوص حيث باتت مركزاً للغوص في ولاية إزمير غرب تركيا.

ومما زاد من شهرة المدينة العالمية إعلان وزارة الثقافة والسياحة التركية 17 نقطة في قرة بورون أماكن معتمدة للغوص.

وحظيت المدينة بإقبال كبير من هواة الغوص المحليين والأجانب، خلال عطلة عيد الفطر الأخير.

ويتوجب على هواة الغوص خوض عدة تدريبات أساسية في هذا الرياضة، قبيل البدء بالغطس في 17 نقطة بأعماق وأشكال جغرافية مختلفة، مثل بويوك أدا، وكوجوك أدا، ودوموز بورنو، وأصلان كاياسي.

كما يقضي الهواة خلال الغوص أوقاتا ممتعة برفقة أنواع مختلفة من الكائنات البحرية، فضلا عن اكتشاف السفينتين الغارقتين، "ألايباي"، و"9 أيلول"، إلى جانب الغوص في موقع غرق الطائرة الحربية بمنطقة موردوغان.

وعن اقبال السياح على المدينة قال أركان أيفاز أوغلو، وهو صاحب مدرسة خاصة للغوص ومدرب فيها بنفس الوقت، إن إقبال السياح على المنطقة يزداد باستمرار مع زيادة شهرة قره بورون، بفضل ما تتمتع به من كائنات بحرية في غاية الجمال.

وأكد للأناضول أن المدينة تجهزت للاستقبال السياح حيث سيحظون بفرصة الغوص وسط المياه الصافية، برفقة أنواع من الكائنات البحرية".

وأشار إلى أن المنطقة تجذب السياح الألمان والهولنديين على وجه الخصوص في السنوات الأخيرة، حيث يأتون إلى هنا برفقة وفود سياحية أو منفردين، ويكتشفون المناطق الطبيعية البرية والعالم الغريب تحت المياه".

وأوضح أن المنطقة تولي أهمية كبيرة بمجال رياضة الغوص وتضم العديد من المدارس لافتاً إلى أن مدرسته درّبت العام الماضي حوالي ألف سائح، معربا عن توقعاته في تجاوز هذا الرقم للموسم الحالي.

من جانبه، قال رجل الأعمال محمد كاجار، للأناضول :" إنه تلقى دورات في الغوص، ومن ثم جاء لممارسة هذه الرياضة في قره بورون، ويواظب على قضاء عطلته في هذه المنطقة.

وأعرب عن سعادته بخوض هذه التجربة الفريدة من نوعها موضحاً أنه مارس هذه الرياضة في نقاط عديدة حول العالم، إلا أن الحياة البحرية التي شهدتها هنا أثّرت في للغاية".

ودعا كاجار كافة هواة الغطس لاكتشاف الحياة البحرية والاستمتاع بجمال المنطقة.


اقرأ المزيد| لهواة الغوص ... سواحل البحر الأحمر في تركيا !