Sunday 17th of November 2019
نيوترك بوست

إسطنبول - نيو ترك بوست

أكد مسؤول سعودي أن سلطات بلاده لن تعدم الفتى مرتجى قريريص، المسجون منذ كان عمره 13 عاماً، كما توقع المسؤول أن يتم الإفراج عن الفتى بحلول عام 2022.

وقال المسؤول لوكالة رويترز - لم يذكر اسمه - إنه صدر حكم مبدئي بالسجن 12 عاما بحق قريريص، الذي ألقى القبض عليه في سبتمبر /أيلول 2014، مع احتساب المدة التي قضاها منذ القبض عليه وأربع سنوات مع وقف التنفيذ لصغر سنه. 

وأضاف أن قريريص قام بتصنيع واستخدام قنابل مولوتوف في سلسلة هجمات ضد الشرطة وصيدلية استخدم فيها أسلحة نارية أيضا بعد قيام خلية إرهابية بتجنيده.

وأوضح أن هجوما آخر شارك فيه قريريص استهدف سيارة دبلوماسية ألمانية في منطقة القطيف في يناير/ كانون الثاني 2014. ولم يسفر الهجوم عن إصابة أحد ولكنه أدى إلى اشتعال النار في السيارة.

وأكد المسؤول السعودي أن قريريص لن يُعدم، وقد يتم الإفراج عنه بحلول 2022.

وذكرت جماعات حقوقية من بينها منظمة العفو الدولية، أن النائب العام السعودي طلب الحكم بإعدام قريريص بسبب سلسلة من الجرائم قالت تلك الجماعات إن بعضها حدث عندما كان عمر قريريص عشر سنوات.

ووضع قريريص في سجن انفرادي لدى اعتقاله وتعرض للضرب والترهيب خلال استجوابه، بحسب بيان لمنظمة العفو الدولية، الأمر الذي تنفيه السلطات السعودية بشدة.

كما تنفي السعودية وجود أي تمييز ضد الشيعة وقالت إن بعض الاحتجاجات والهجمات التي قام بها متظاهرون شيعة حرضت عليها إيران على الرغم من نفي نشطاء محليين ذلك.

وفي أبريل/ نيسان أعدمت السعودية 37 رجلا بحد السيف بسبب جرائم إرهابية، وتشير التقارير الدولية أن معظمهم من الشيعة الذين ربما لم يحصلوا على محاكمات عادلة وكان ثلاثة منهم على الأقل من القصر عندما صدرت ضدهم الأحكام.


اقرأ أيضا| مستشار أردوغان يحذّر من "خطر عظيم" سيجر السعودية إلى الهاوية 


 

السياحة في تركيا

نيوترك بوست

إسطنبول - نيو ترك بوست

أكد مسؤول سعودي أن سلطات بلاده لن تعدم الفتى مرتجى قريريص، المسجون منذ كان عمره 13 عاماً، كما توقع المسؤول أن يتم الإفراج عن الفتى بحلول عام 2022.

وقال المسؤول لوكالة رويترز - لم يذكر اسمه - إنه صدر حكم مبدئي بالسجن 12 عاما بحق قريريص، الذي ألقى القبض عليه في سبتمبر /أيلول 2014، مع احتساب المدة التي قضاها منذ القبض عليه وأربع سنوات مع وقف التنفيذ لصغر سنه. 

وأضاف أن قريريص قام بتصنيع واستخدام قنابل مولوتوف في سلسلة هجمات ضد الشرطة وصيدلية استخدم فيها أسلحة نارية أيضا بعد قيام خلية إرهابية بتجنيده.

وأوضح أن هجوما آخر شارك فيه قريريص استهدف سيارة دبلوماسية ألمانية في منطقة القطيف في يناير/ كانون الثاني 2014. ولم يسفر الهجوم عن إصابة أحد ولكنه أدى إلى اشتعال النار في السيارة.

وأكد المسؤول السعودي أن قريريص لن يُعدم، وقد يتم الإفراج عنه بحلول 2022.

وذكرت جماعات حقوقية من بينها منظمة العفو الدولية، أن النائب العام السعودي طلب الحكم بإعدام قريريص بسبب سلسلة من الجرائم قالت تلك الجماعات إن بعضها حدث عندما كان عمر قريريص عشر سنوات.

ووضع قريريص في سجن انفرادي لدى اعتقاله وتعرض للضرب والترهيب خلال استجوابه، بحسب بيان لمنظمة العفو الدولية، الأمر الذي تنفيه السلطات السعودية بشدة.

كما تنفي السعودية وجود أي تمييز ضد الشيعة وقالت إن بعض الاحتجاجات والهجمات التي قام بها متظاهرون شيعة حرضت عليها إيران على الرغم من نفي نشطاء محليين ذلك.

وفي أبريل/ نيسان أعدمت السعودية 37 رجلا بحد السيف بسبب جرائم إرهابية، وتشير التقارير الدولية أن معظمهم من الشيعة الذين ربما لم يحصلوا على محاكمات عادلة وكان ثلاثة منهم على الأقل من القصر عندما صدرت ضدهم الأحكام.


اقرأ أيضا| مستشار أردوغان يحذّر من "خطر عظيم" سيجر السعودية إلى الهاوية