Friday 22nd of November 2019
نيوترك بوست

ترجمة نيو ترك بوست

سادت حالة من الغضب الشديد بين قطاع عريض من المواطنين الأتراك على مواقع التواصل الاجتماعي بعد انتشار مقطع فيديو "مستفز"، خلال احتفالات أنصار حزب الشعب الجمهوري بفوز مرشح الحزب، أكرم إمام أوغلو، برئاسة بلدية إسطنبول الكبرى.

واستشاط المواطنون غضبًا من قيام عدد من أنصار الشعب الجمهوري بالاحتفال بطريقة تخالف أعرافهم وتقاليدهم، كما قالوا، وذلك باللجوء إلى استخدام مشروب "الشامبانيا" الكحولي، على مقربة من مسجد مالتيبة المركزي في إسطنبول.

وتوقف موكب سيارات يضم المئات من أنصار الشعب الجمهوري، قرب مسجد "مالتيبة"، وبدأ أحد الأنصار المحتفلين بفوز إمام أوغلو في خض زجاجة "شامبانيا"، بينما انشغل آخرون بتصوير "اللحظات السعيدة"، وهو ما أثار استفزازا واسعًا في تركيا.

وانتشرت صور ومقطع فيديو للحادثة كالنار في الهشيم على مواقع التواصل الاجتماعي.

كان عشرات الآلاف من أنصار حزب الشعب الجمهوري خرجوا إلى شوارع عدد من المدن الكبرى بتركيا، مساء الأحد، بعد ساعات قليلة من ظهور نتائج غير أولية تفيد بفوز مرشح الحزب أكرم إمام أوغلو برئاسة بلدية إسطنبول.

وتجمع هؤلاء بشكل عفوي في الأحياء الرئيسة في مدينة إسطنبول، منها "باقركوي" و"قاضي كوي" و"صاري ير" و"بيلك دوزو" و"سلطان غازي".

ورفع أنصار حزب الشعب الجمهوري، العلم التركي وصور إمام أوغلو بالإضافة إلى مؤسس الجمهورية التركية، مصطفى كمال أتاتورك.

السياحة في تركيا

نيوترك بوست

ترجمة نيو ترك بوست

سادت حالة من الغضب الشديد بين قطاع عريض من المواطنين الأتراك على مواقع التواصل الاجتماعي بعد انتشار مقطع فيديو "مستفز"، خلال احتفالات أنصار حزب الشعب الجمهوري بفوز مرشح الحزب، أكرم إمام أوغلو، برئاسة بلدية إسطنبول الكبرى.

واستشاط المواطنون غضبًا من قيام عدد من أنصار الشعب الجمهوري بالاحتفال بطريقة تخالف أعرافهم وتقاليدهم، كما قالوا، وذلك باللجوء إلى استخدام مشروب "الشامبانيا" الكحولي، على مقربة من مسجد مالتيبة المركزي في إسطنبول.

وتوقف موكب سيارات يضم المئات من أنصار الشعب الجمهوري، قرب مسجد "مالتيبة"، وبدأ أحد الأنصار المحتفلين بفوز إمام أوغلو في خض زجاجة "شامبانيا"، بينما انشغل آخرون بتصوير "اللحظات السعيدة"، وهو ما أثار استفزازا واسعًا في تركيا.

وانتشرت صور ومقطع فيديو للحادثة كالنار في الهشيم على مواقع التواصل الاجتماعي.

كان عشرات الآلاف من أنصار حزب الشعب الجمهوري خرجوا إلى شوارع عدد من المدن الكبرى بتركيا، مساء الأحد، بعد ساعات قليلة من ظهور نتائج غير أولية تفيد بفوز مرشح الحزب أكرم إمام أوغلو برئاسة بلدية إسطنبول.

وتجمع هؤلاء بشكل عفوي في الأحياء الرئيسة في مدينة إسطنبول، منها "باقركوي" و"قاضي كوي" و"صاري ير" و"بيلك دوزو" و"سلطان غازي".

ورفع أنصار حزب الشعب الجمهوري، العلم التركي وصور إمام أوغلو بالإضافة إلى مؤسس الجمهورية التركية، مصطفى كمال أتاتورك.