Wednesday 13th of November 2019
نيوترك بوست

طوكيو - نيو ترك بوست

دعا الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، رجال الأعمال اليابانيين، إلى الاستثمار في تركيا وتوسيع نطاقه وتنويعه، مؤكداً دعم حكومته الاستثمارات الأجنبية المباشرة، وتقديم كافة التسهيلات القانونية اللازمة.

وقال أردوغان في كلمة خلال لقائه مع ممثلي عالم الأعمال باليابان، عقده اليوم الإثنين، إن الحكومات التركية المتعاقبة منذ عام 2002، عملت جاهدة لتعزيز علاقاتها مع اليابان، وأن هذه العلاقات ارتقت إلى مستوى الشراكة الاستراتيجية في 2013.

وأوضح أن الاستثمارات اليابانية المباشرة في تركيا، بحدود 3 مليارات دولار، لافتاً إلى أن هذه القيمة تعد ضئيلة جدا مقارنة مع استثمارات اليابان في بلدان العالم والتي تقدر قيمتها الاجمالية بـ965 مليار دولار.

وأضاف "اليابان ثالث اكبر شريك تجاري لتركيا في القارة الآسيوية، ولطوكيو مساهمات كبيرة في نمو قطاع الصناعة في تركيا التي تتمتع بموقع جغرافي هام وتمتلك سوقا نشطا ولديها يد عاملة قوية، وكل هذه الميزات تتيح للمستثمرين اليابانيين فرصا استثمارية كبيرة".

وأشار إلى وجود 200 شركة يابانية تنشط حاليا في تركيا، بلغت استثماراتها خلال السنوات العشرة الأخيرة، 3 مليار دولار.

وشدد على ضرورة توقيع اتفاقية الشراكة الاقتصادية خلال العام الجاري، والتي ستساهم في تحقيق أهدافنا المشتركة حيال التجارة الحرة.

واستطرد قائلا  "نعتقد أنه من المفيد رفع الضرائب الجمركية بين الطرفين، فالصادرات التركية إلى اليابان خلال العام الماضي بلغت 480 مليون دولار، بينما استوردت أنقرة من هذا البلد منتجات بقيمة 4 مليارات دولار".

وفيما يخص الأوضاع الأمنية السائدة في تركيا وانعكاسات ذلك على المستثمرين اليابانيين، قال أردوغان: "بسبب بعض الأحداث التي شهدتها تركيا قبل عدة سنوات، ونتيجة لتضخيم الإعلام الغربي لتلك الأحداث، تشكل نوع من القلق لدى المستثمرين اليابانيين حيال بلادنا، لكن بفضل تجربتنا العميقة في مكافحة الإرهاب، أستطيع أن أقول، أن تركيا الآن من أكثر البلدان أمنا في العالم".

ودعا إلى إجراء اجتماع مجلس الأعمال التركي الياباني خلال شهر أكتوبر/تشرين الأول القادم، حيث سيحضر إلى حفل تنصيب الامبراطور الياباني الجديد.

وتطرق الرئيس التركي في كلمته الأزمات التي تعاني منها التجارة العالمية في الأونة الأخيرة، مبينا أن عراقيل الضرائب الجمركية والحروب الاقتصادية بدأت تتعاظم مجددا.

وأعرب عن قلقه إزاء اتباع بعض الدول سياسات وقائية في تعاملاتها التجارية، مشيرا إلى أن تلك السياسات تساهم في عرقلة التجارة الحرة بالعالم أجمع.


اقرأ أيضاً| بمشاركة أردوغان .. افتتاح معرض المصور التركي " أرا غولر باليابان 


 

السياحة في تركيا

نيوترك بوست

طوكيو - نيو ترك بوست

دعا الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، رجال الأعمال اليابانيين، إلى الاستثمار في تركيا وتوسيع نطاقه وتنويعه، مؤكداً دعم حكومته الاستثمارات الأجنبية المباشرة، وتقديم كافة التسهيلات القانونية اللازمة.

وقال أردوغان في كلمة خلال لقائه مع ممثلي عالم الأعمال باليابان، عقده اليوم الإثنين، إن الحكومات التركية المتعاقبة منذ عام 2002، عملت جاهدة لتعزيز علاقاتها مع اليابان، وأن هذه العلاقات ارتقت إلى مستوى الشراكة الاستراتيجية في 2013.

وأوضح أن الاستثمارات اليابانية المباشرة في تركيا، بحدود 3 مليارات دولار، لافتاً إلى أن هذه القيمة تعد ضئيلة جدا مقارنة مع استثمارات اليابان في بلدان العالم والتي تقدر قيمتها الاجمالية بـ965 مليار دولار.

وأضاف "اليابان ثالث اكبر شريك تجاري لتركيا في القارة الآسيوية، ولطوكيو مساهمات كبيرة في نمو قطاع الصناعة في تركيا التي تتمتع بموقع جغرافي هام وتمتلك سوقا نشطا ولديها يد عاملة قوية، وكل هذه الميزات تتيح للمستثمرين اليابانيين فرصا استثمارية كبيرة".

وأشار إلى وجود 200 شركة يابانية تنشط حاليا في تركيا، بلغت استثماراتها خلال السنوات العشرة الأخيرة، 3 مليار دولار.

وشدد على ضرورة توقيع اتفاقية الشراكة الاقتصادية خلال العام الجاري، والتي ستساهم في تحقيق أهدافنا المشتركة حيال التجارة الحرة.

واستطرد قائلا  "نعتقد أنه من المفيد رفع الضرائب الجمركية بين الطرفين، فالصادرات التركية إلى اليابان خلال العام الماضي بلغت 480 مليون دولار، بينما استوردت أنقرة من هذا البلد منتجات بقيمة 4 مليارات دولار".

وفيما يخص الأوضاع الأمنية السائدة في تركيا وانعكاسات ذلك على المستثمرين اليابانيين، قال أردوغان: "بسبب بعض الأحداث التي شهدتها تركيا قبل عدة سنوات، ونتيجة لتضخيم الإعلام الغربي لتلك الأحداث، تشكل نوع من القلق لدى المستثمرين اليابانيين حيال بلادنا، لكن بفضل تجربتنا العميقة في مكافحة الإرهاب، أستطيع أن أقول، أن تركيا الآن من أكثر البلدان أمنا في العالم".

ودعا إلى إجراء اجتماع مجلس الأعمال التركي الياباني خلال شهر أكتوبر/تشرين الأول القادم، حيث سيحضر إلى حفل تنصيب الامبراطور الياباني الجديد.

وتطرق الرئيس التركي في كلمته الأزمات التي تعاني منها التجارة العالمية في الأونة الأخيرة، مبينا أن عراقيل الضرائب الجمركية والحروب الاقتصادية بدأت تتعاظم مجددا.

وأعرب عن قلقه إزاء اتباع بعض الدول سياسات وقائية في تعاملاتها التجارية، مشيرا إلى أن تلك السياسات تساهم في عرقلة التجارة الحرة بالعالم أجمع.


اقرأ أيضاً| بمشاركة أردوغان .. افتتاح معرض المصور التركي " أرا غولر باليابان