Wednesday 20th of November 2019
نيوترك بوست

أدرنة - نيو ترك بوست

انطلقت النسخة الـ 658 من فعاليات مصارعة الزيت "قيرق بنار" التاريخية، اليوم الجمعة، في ولاية أدرنة شمال غربي تركيا.

ويشهد ميدان "أر" ببلدة "سراي إجي" التاريخية، فعاليات المسابقة التي تمتد على مدار 3 أيام بمشاركة قياسية في النسخة الحالية.

ويشارك في المصارعة ألفان و380 مصارعًا للظفر بالبطولة، وينقسم المصارعون إلى فئات متعددة يتنافسون فيما بينهم.

ومن المنتظر أن يتم الإعلان عن الفائز في المسابقة يوم الأحد القادم، حيث سيكون الدور النهائي وختام المنافسة التاريخية.

ومصارعة الزيت رياضة قديمة مشهورة في تركيا تقام بشكل دوري في قضاء "قيرق بينار".

وتعتبر الرياضة من خواص التقاليد التركية القليلة التي ورثتها عن العهد ‏ ‏العثماني حيث كان عثمانيو الأناضول في عهد السلطان أورهان غازي قبل فتح مدينة ‏ ‏أدرنة عام 1361 يحاصرون قلعة رومالي لأيام طويلة.

وكانوا أثناء فترات الاستراحة من الحرب يقومون بنشاطات رياضية تقوم أساسا على ‏ ‏التدريب الجسدي وخصوصا مصارعة الزيت.

ويذكر المؤرخون أن اثنين من مصارعي الزيت بدأوا المصارعة في الصباح واستمرت ‏‏حتى منتصف الليل دون أن يسجل أحدهما تفوقا على الأخر وفي نهاية المطاف توفي ‏ ‏المصارعان أثر الإرهاق الشديد في باحة المصارعة.

وقد قام أصدقاء المصارعين بدفنهما تحت شجرة من التين، ونزحوا بعدها إلى مدينة ادرنة وبعد فتحها اكتشفوا فيها واحة كبيرة ‏ ‏مليئة بشجرات التين فكانوا أول من وطؤها فأطلقوا عليها اسم مصارعة (قيرق بينار) ‏ ‏وبقيت إلى اليوم من التقاليد العثمانية المتوارثة مع تركيا الحديثة..

السياحة في تركيا

نيوترك بوست

أدرنة - نيو ترك بوست

انطلقت النسخة الـ 658 من فعاليات مصارعة الزيت "قيرق بنار" التاريخية، اليوم الجمعة، في ولاية أدرنة شمال غربي تركيا.

ويشهد ميدان "أر" ببلدة "سراي إجي" التاريخية، فعاليات المسابقة التي تمتد على مدار 3 أيام بمشاركة قياسية في النسخة الحالية.

ويشارك في المصارعة ألفان و380 مصارعًا للظفر بالبطولة، وينقسم المصارعون إلى فئات متعددة يتنافسون فيما بينهم.

ومن المنتظر أن يتم الإعلان عن الفائز في المسابقة يوم الأحد القادم، حيث سيكون الدور النهائي وختام المنافسة التاريخية.

ومصارعة الزيت رياضة قديمة مشهورة في تركيا تقام بشكل دوري في قضاء "قيرق بينار".

وتعتبر الرياضة من خواص التقاليد التركية القليلة التي ورثتها عن العهد ‏ ‏العثماني حيث كان عثمانيو الأناضول في عهد السلطان أورهان غازي قبل فتح مدينة ‏ ‏أدرنة عام 1361 يحاصرون قلعة رومالي لأيام طويلة.

وكانوا أثناء فترات الاستراحة من الحرب يقومون بنشاطات رياضية تقوم أساسا على ‏ ‏التدريب الجسدي وخصوصا مصارعة الزيت.

ويذكر المؤرخون أن اثنين من مصارعي الزيت بدأوا المصارعة في الصباح واستمرت ‏‏حتى منتصف الليل دون أن يسجل أحدهما تفوقا على الأخر وفي نهاية المطاف توفي ‏ ‏المصارعان أثر الإرهاق الشديد في باحة المصارعة.

وقد قام أصدقاء المصارعين بدفنهما تحت شجرة من التين، ونزحوا بعدها إلى مدينة ادرنة وبعد فتحها اكتشفوا فيها واحة كبيرة ‏ ‏مليئة بشجرات التين فكانوا أول من وطؤها فأطلقوا عليها اسم مصارعة (قيرق بينار) ‏ ‏وبقيت إلى اليوم من التقاليد العثمانية المتوارثة مع تركيا الحديثة..