Saturday 7th of December 2019
نيوترك بوست

اسطنبول - نيوترك بوست

أصدرت محكمة الاستئناف التركية ،حكمها النهائي بحق المغنية الشهيرة زحل أولجاي التي أدينت قبل سنتين بالتعرض لشخص الرئيس رجب طيب أردوغان و"إهانته".

والحادثة وقعت في عام 2017 وذلك خلال احياء زحل أولجاي (61 عاما) حفلا فنيا، في منطقة كاديكوي في العاصمة إسطنبول، قدمت خلاله أغنية ورد فيها اسم أردوغان.

ولم توجه المحكمة تهمة إهانة الرئيس التركي بسبب ورد اسمه  في الأغنية فحسب ، بل لبعض الإيماءات التي "فهمتها" السلطات بأنها استخفاف بالرئيس أردوغان.

وقالت أولجاي إنها أدخلت اسم أردوغان في الأغنية لأنه يتماشى مع كلمات ولحن الأغنية وذلك لتدافع عن نفسها.

لكن الإيحاء بيدها لم تقصد به الرئيس، حسب قولها، بل فعلت ذلك إشارة لأحد المعجبين حتى يكف عن التفوه بكلام قبيح، وفقها.

يذكر أنه في شهر كانون الأول من 2017 حكمت المحكمة على أولجاي لمدة 11 شهراً.

ولم تكن هذه المحاكمة الأولى للمغنية التركية إذ سبق وأن تم تغريمها بـأكثر من 2500 دولار أميركي سنة 2009 بتهمة "إهانة ضابط شرطة".

كما تم اتهام ممثلة تركية أخرى تدعى سيلين شكرجي بإهانة وشتم أمينة أردوغان، عندما كان زوجها رجب طيب أردوغان يشغل منصب رئيس الحكومة التركية.

وخلال تغريدة لها عام 2014 كتبت شكرجي (30) عاماً لا بد أن يرحل هؤلاء المحتالون، وعندما يحدث ذلك سننتج فلما عنهم وسأمثل دور أمينة أردوغان".

هذه التغريدة اعتبرتها السلطات إهانة لشخص زوجة رئيس الجهاز التنفيذي في تركيا، ورفعت قضية ضد شكرجي ، لكن المحكمة أسقطت الدعوى العام الماضي.

 

السياحة في تركيا

نيوترك بوست

اسطنبول - نيوترك بوست

أصدرت محكمة الاستئناف التركية ،حكمها النهائي بحق المغنية الشهيرة زحل أولجاي التي أدينت قبل سنتين بالتعرض لشخص الرئيس رجب طيب أردوغان و"إهانته".

والحادثة وقعت في عام 2017 وذلك خلال احياء زحل أولجاي (61 عاما) حفلا فنيا، في منطقة كاديكوي في العاصمة إسطنبول، قدمت خلاله أغنية ورد فيها اسم أردوغان.

ولم توجه المحكمة تهمة إهانة الرئيس التركي بسبب ورد اسمه  في الأغنية فحسب ، بل لبعض الإيماءات التي "فهمتها" السلطات بأنها استخفاف بالرئيس أردوغان.

وقالت أولجاي إنها أدخلت اسم أردوغان في الأغنية لأنه يتماشى مع كلمات ولحن الأغنية وذلك لتدافع عن نفسها.

لكن الإيحاء بيدها لم تقصد به الرئيس، حسب قولها، بل فعلت ذلك إشارة لأحد المعجبين حتى يكف عن التفوه بكلام قبيح، وفقها.

يذكر أنه في شهر كانون الأول من 2017 حكمت المحكمة على أولجاي لمدة 11 شهراً.

ولم تكن هذه المحاكمة الأولى للمغنية التركية إذ سبق وأن تم تغريمها بـأكثر من 2500 دولار أميركي سنة 2009 بتهمة "إهانة ضابط شرطة".

كما تم اتهام ممثلة تركية أخرى تدعى سيلين شكرجي بإهانة وشتم أمينة أردوغان، عندما كان زوجها رجب طيب أردوغان يشغل منصب رئيس الحكومة التركية.

وخلال تغريدة لها عام 2014 كتبت شكرجي (30) عاماً لا بد أن يرحل هؤلاء المحتالون، وعندما يحدث ذلك سننتج فلما عنهم وسأمثل دور أمينة أردوغان".

هذه التغريدة اعتبرتها السلطات إهانة لشخص زوجة رئيس الجهاز التنفيذي في تركيا، ورفعت قضية ضد شكرجي ، لكن المحكمة أسقطت الدعوى العام الماضي.