Monday 8th of March 2021
نيوترك بوست

اسطنبول - نيوترك بوست

قامت السلطات التركية، بإعادة شابا سوريا يدعى أمجد طبلية إلى مدينة إسطنبول، عقب نقله إلى مركز إيواء خارجها بالخطأ قبل عدة أيام.

وأقدمت السلطات التركية على هذه الخطوة بسبب عدم إثبات امتلاك الشاب السوري وثيقة إقامة في إسطنبول بحسب ما أفاد به مراسل الأناضول.

وأشار مراسل الأناضول إلى أنه جرى إيقاف أمجد (19 عاما) في إسطنبول في إطار إجراءات مكافحة التهريب والهجرة غير النظامية.

وعند إيقاف أمجد تم الطلب منه إبراز وثيقة إقامته في إسطنبول، غير أنها لم تكن بحوزته؛ ما استدعى ترحيله إلى مركز إيواء خارج المدينة.

وقال أمجد للأناضول إنه قدم إلى إسطنبول قبل 4 سنوات واستقر مع أسرته في منطقة اسنيورت.

وأوضح أن الأمن أوقفه في منطقة الفاتح بإسطنبول قبل 10 أيام، وطلب منه إبراز الهوية الشخصية، إلا أنها لم تكن بحوزته.

ولفت إلى أن يعمل ويدرس في منطقة اسنيورت، وأنهى الصف التاسع ويستعد للبدء في الصف العاشر العام المقبل.

وتابع قائلاً:": "اتصلت بشقيقي الأكبر وطلبت منه إحضار الهوية الشخصية، إلا أن شقيقي تأخر كثيرا، وأخبرني رجال الأمن بأنهم لن ينتظروا أكثر من ذلك".

وقام أمجد بتسليم وثيقة إقامته في إسطنبول إلى مسؤولي مركز الإيواء الذي نقل إليه، وعليه تمت الموافقة على إعادته.

تجدر الإشارة إلى أن ولاية إسطنبول أمهلت السوريين المقيمين من حملة بطاقات حماية مؤقتة صادرة من ولايات أخرى لتصحيح أوضاعهم عبر العودة إلى مكان إقامتهم الأصلية خلال مدة أقصاها 20 أغسطس/آب المقبل.

وأضافت أنه سيتم نقل السوريين الذين لا يخضعون لقانون الحماية المؤقتة (بلا قيد/أو إقامة) إلى ولايات أخرى سيتم تحديدها بتعليمات من وزارة الداخلية، في إطار الجهود لمكافحة الهجرة غير النظامية.


اقرأ المزيد| اللاذقية تفتح أبوابها أمام المهجرين العائدين من إسطنبول 


 

الأكثر قراءة

أخبار ذات صلة

السياحة في تركيا

نيوترك بوست

اسطنبول - نيوترك بوست

قامت السلطات التركية، بإعادة شابا سوريا يدعى أمجد طبلية إلى مدينة إسطنبول، عقب نقله إلى مركز إيواء خارجها بالخطأ قبل عدة أيام.

وأقدمت السلطات التركية على هذه الخطوة بسبب عدم إثبات امتلاك الشاب السوري وثيقة إقامة في إسطنبول بحسب ما أفاد به مراسل الأناضول.

وأشار مراسل الأناضول إلى أنه جرى إيقاف أمجد (19 عاما) في إسطنبول في إطار إجراءات مكافحة التهريب والهجرة غير النظامية.

وعند إيقاف أمجد تم الطلب منه إبراز وثيقة إقامته في إسطنبول، غير أنها لم تكن بحوزته؛ ما استدعى ترحيله إلى مركز إيواء خارج المدينة.

وقال أمجد للأناضول إنه قدم إلى إسطنبول قبل 4 سنوات واستقر مع أسرته في منطقة اسنيورت.

وأوضح أن الأمن أوقفه في منطقة الفاتح بإسطنبول قبل 10 أيام، وطلب منه إبراز الهوية الشخصية، إلا أنها لم تكن بحوزته.

ولفت إلى أن يعمل ويدرس في منطقة اسنيورت، وأنهى الصف التاسع ويستعد للبدء في الصف العاشر العام المقبل.

وتابع قائلاً:": "اتصلت بشقيقي الأكبر وطلبت منه إحضار الهوية الشخصية، إلا أن شقيقي تأخر كثيرا، وأخبرني رجال الأمن بأنهم لن ينتظروا أكثر من ذلك".

وقام أمجد بتسليم وثيقة إقامته في إسطنبول إلى مسؤولي مركز الإيواء الذي نقل إليه، وعليه تمت الموافقة على إعادته.

تجدر الإشارة إلى أن ولاية إسطنبول أمهلت السوريين المقيمين من حملة بطاقات حماية مؤقتة صادرة من ولايات أخرى لتصحيح أوضاعهم عبر العودة إلى مكان إقامتهم الأصلية خلال مدة أقصاها 20 أغسطس/آب المقبل.

وأضافت أنه سيتم نقل السوريين الذين لا يخضعون لقانون الحماية المؤقتة (بلا قيد/أو إقامة) إلى ولايات أخرى سيتم تحديدها بتعليمات من وزارة الداخلية، في إطار الجهود لمكافحة الهجرة غير النظامية.


اقرأ المزيد| اللاذقية تفتح أبوابها أمام المهجرين العائدين من إسطنبول