Friday 6th of December 2019
نيوترك بوست

إسلام أباد - نيوترك بوست

أصدرت كل من السعودية وقطر والإمارات وعدد من الدول العربية قراراً صادماً ضد الباكستانيين.

وبحسب صحيفة داون" الباكستانية أفادت بأن السعودية وبعض الدول العربية الأخرى، قررت رفض اعتماد برنامج باكستان للدراسات العليا (الماجستير والدكتوراه في الطب) الذي يصل عمره لقرن من الزمن، وأزالته من قائمة الأهلية للفئات الأعلى أجرا.

وقال مصدر باكستاني إن "هذا القرار جعل مئات الأطباء المؤهلين تأهيلا عاليا عاطلين عن العمل، معظمهم في السعودية، وطُلب منهم المغادرة أو الاستعداد للترحيل"

وقال أحد الأطباء المتضررين للصحيفة إن هذا القرار سبّب لهم حرجاً، حيث إن نفس درجة الدراسات العليا هذه تمّ قبولها من أطباء من الهند ومصر والسودان وبنغلادش في السعودية وبلدان أخرى.

وبحسب المصدر بين أن بعضاً من خطابات إنهاء الخدمة لأطباء باكستانيين صادرة عن الهيئة السعودية للتخصصات الصحية: مثل "تم رفض طلبك للحصول على مؤهل مهني والسبب أن درجة الماجستير من باكستان غير مقبولة وفقاً لأنظمة الهيئة السعودية للتخصصات الصحية".

ويوجه بعض الأطباء المتضررين وكبار المسؤولين الصحيين في باكستان اللوم الكبير على كلية الأطباء والجراحين في باكستان لإلحاقها أضرار بحياتهم المهنية.

ووفقاً لموقع داون أفاد بأن الاحصائيات الرسمية كشفت أن هناك 4440 طبيباً حاصلاً على درجة الدراسات العليا يعمل في مختلف المؤسسات الطبية الحكومية والخاصة في باكستان، من بينهم 102طبيباً يقومون بمهام أعضاء هيئة تدريس في المناصب العليا.

السياحة في تركيا

نيوترك بوست

إسلام أباد - نيوترك بوست

أصدرت كل من السعودية وقطر والإمارات وعدد من الدول العربية قراراً صادماً ضد الباكستانيين.

وبحسب صحيفة داون" الباكستانية أفادت بأن السعودية وبعض الدول العربية الأخرى، قررت رفض اعتماد برنامج باكستان للدراسات العليا (الماجستير والدكتوراه في الطب) الذي يصل عمره لقرن من الزمن، وأزالته من قائمة الأهلية للفئات الأعلى أجرا.

وقال مصدر باكستاني إن "هذا القرار جعل مئات الأطباء المؤهلين تأهيلا عاليا عاطلين عن العمل، معظمهم في السعودية، وطُلب منهم المغادرة أو الاستعداد للترحيل"

وقال أحد الأطباء المتضررين للصحيفة إن هذا القرار سبّب لهم حرجاً، حيث إن نفس درجة الدراسات العليا هذه تمّ قبولها من أطباء من الهند ومصر والسودان وبنغلادش في السعودية وبلدان أخرى.

وبحسب المصدر بين أن بعضاً من خطابات إنهاء الخدمة لأطباء باكستانيين صادرة عن الهيئة السعودية للتخصصات الصحية: مثل "تم رفض طلبك للحصول على مؤهل مهني والسبب أن درجة الماجستير من باكستان غير مقبولة وفقاً لأنظمة الهيئة السعودية للتخصصات الصحية".

ويوجه بعض الأطباء المتضررين وكبار المسؤولين الصحيين في باكستان اللوم الكبير على كلية الأطباء والجراحين في باكستان لإلحاقها أضرار بحياتهم المهنية.

ووفقاً لموقع داون أفاد بأن الاحصائيات الرسمية كشفت أن هناك 4440 طبيباً حاصلاً على درجة الدراسات العليا يعمل في مختلف المؤسسات الطبية الحكومية والخاصة في باكستان، من بينهم 102طبيباً يقومون بمهام أعضاء هيئة تدريس في المناصب العليا.