Friday 13th of December 2019
نيوترك بوست

أنقرة - نيوترك بوست

أطلقت منظمة العمل الدولية “ILO”، بالتعاون مع وزارة العمل والخدمات الاجتماعية في تركيا مشروع لتوفر من خلاله "فرص عمل مسجلة" لـ 60 ألف لاجئ سوري ومواطن تركي.

وقالت صحيفة "يني شفيق" التركية التي أوردت الخبر إن منظمة العمل الدولية شرعت بتنفيذ المشروع المموّل من قبل بنك التنمية الألماني “KFW”، تحت شعار “عمل يليق بالإنسان، أكثر من مجرد عمل”

وأشارت إلى أن الهدف من المشروع تأهيل اللاجئين السوريين وذلك من خلال اعطائهم دورات تدريبية نشطة.

وأفادت الصحيفة أنه سيتم تعزيز خدمات التوظيف لدى مؤسسات الدولة العامة عبر مكاتب خدمية توجه اللاجئين السوريين والأتراك نحو فرص العمل والتدريب المتوفرة لدى منظمة العمل الدولية “ILO”، ومؤسسة التشغيل والتوظيف التركية “İŞKUR”.

وذكرت الصحيفة أن المشروع سيستهدف نحو 10 ولايات تركية هي: أنقرة، وإسطنبول، وشانلي أورفة، وهاتاي، وغازي عنتاب، وأضنة، ومرسين، وإزمير، وبورصة، وقونيا، ويستفيد منه 60 ألف تركي وسوري مقيمٍ على الأراضي التركية تحت بند الحماية المؤقتة (كمليك).

ولفتت الصحيفة إلى أن المشروع يسعى إلى تحفيز أرباب الأعمال على توظيف السوريين بشكل رسمي ومسجل، من خلال توفير الدعم الإداري والمادي لاستخراج تصاريح العمل “إذن العمل” لهم، وتغطية النفقات المتعلقة بالضمان الاجتماعي “التأمين الصحي” ورسوم استخراج إذن العمل.


اقرأ المزيد| فرصة للحصول على وظيفة مميزة مع إذن عمل في إسطنبول 


 

السياحة في تركيا

نيوترك بوست

أنقرة - نيوترك بوست

أطلقت منظمة العمل الدولية “ILO”، بالتعاون مع وزارة العمل والخدمات الاجتماعية في تركيا مشروع لتوفر من خلاله "فرص عمل مسجلة" لـ 60 ألف لاجئ سوري ومواطن تركي.

وقالت صحيفة "يني شفيق" التركية التي أوردت الخبر إن منظمة العمل الدولية شرعت بتنفيذ المشروع المموّل من قبل بنك التنمية الألماني “KFW”، تحت شعار “عمل يليق بالإنسان، أكثر من مجرد عمل”

وأشارت إلى أن الهدف من المشروع تأهيل اللاجئين السوريين وذلك من خلال اعطائهم دورات تدريبية نشطة.

وأفادت الصحيفة أنه سيتم تعزيز خدمات التوظيف لدى مؤسسات الدولة العامة عبر مكاتب خدمية توجه اللاجئين السوريين والأتراك نحو فرص العمل والتدريب المتوفرة لدى منظمة العمل الدولية “ILO”، ومؤسسة التشغيل والتوظيف التركية “İŞKUR”.

وذكرت الصحيفة أن المشروع سيستهدف نحو 10 ولايات تركية هي: أنقرة، وإسطنبول، وشانلي أورفة، وهاتاي، وغازي عنتاب، وأضنة، ومرسين، وإزمير، وبورصة، وقونيا، ويستفيد منه 60 ألف تركي وسوري مقيمٍ على الأراضي التركية تحت بند الحماية المؤقتة (كمليك).

ولفتت الصحيفة إلى أن المشروع يسعى إلى تحفيز أرباب الأعمال على توظيف السوريين بشكل رسمي ومسجل، من خلال توفير الدعم الإداري والمادي لاستخراج تصاريح العمل “إذن العمل” لهم، وتغطية النفقات المتعلقة بالضمان الاجتماعي “التأمين الصحي” ورسوم استخراج إذن العمل.


اقرأ المزيد| فرصة للحصول على وظيفة مميزة مع إذن عمل في إسطنبول