Friday 22nd of November 2019
نيوترك بوست

اسطنبول – خاص نيوترك بوست 

تعاني الطفلة الفلسطينية تالية أبو عودة (عام ونصف) منذ ولادتها من خلل بُنيوي (تشوه خلقي) في أذنيها مما يجعلها فاقدة للسمع.

وتحتاج تالية محمد عبدالرزاق أبو عودة إلى عملية زراعة شريحة في جذع الدماغ السمعني ليمكنها من السمع وممارسه حياتها بشكل طبيعي.

وتتعالج الطفلة حاليًا في مستشفى "هاجي تيتبي" في أنقرة تحت نفقة حملة تبرعات نظمت في مدينة غزة حيث تقيم عائلتها وأخرى في مدينة إسطنبول.

ويقول والد الطفلة محمد عبدالرزاق أبوعودة لـوكالة "نيوتورك بوست" إن عملية طفلته  تحتاج إلى نحو 60 ألف دولار أمريكي للأذنين الاثنتين.

وأضاف " لصعوبة الأمر قررنا إجراء عملية في أذن واحدة بتكلفة 34 ألف دولار".

وأوضح أن حملة التبراعات التي أقيمت في قطاع غزة تمكنت من جمع مبلغ وقدره 20 ألف دولار أميركي وأن عائلتها تمكنت من جمع 4 ألف دولار، وأن الحملة في مدينة إسطنبول التركية تمكنت من جمع مبلغ 600 دولار أميركي.

وأكد أبو عودة أنه يحتاج إلى مبلغ  10 آلاف دولار أخرى من أجل أن يتم مبلغ العملية وتتمكن طفلته من السمع ومواصلة حياتها كباقي أطفال العالم.

ويناشد الشاب أبو عودة أهل الخير من الفلسطينيين والعرب والأتراك في تركيا بمساعدته من أجل أن تخضع طفلته للعملية.

وأشار إلى أنه توجه إلى السفارة الفلسطينية في أنقرة والتقى السفير فائد مصطفى والذي أكد بدوره عدم وجود ميزانية للمساعدات الإنسانية وأن السفارة تعاني من أزمة مالية.

لكنه تعهد – وفق أبو عودة- بأن يخاطف الهلال الأحمر التركي من أجل مساعدة الطفلة في إتمام عمليتها.

وتعد عملية زرع جذع الدماغ السمعي حل بديل للمرضى غير المتوافقين مع شروط عملية زراعة القوقعة.

والجهاز إلكتروني الذي يتم زراعته في الأذن يتخطى الجزء التالف من الأذن الداخلية، ويقوم بتحفيز العصب السمعي مباشرة.

السياحة في تركيا

نيوترك بوست

اسطنبول – خاص نيوترك بوست 

تعاني الطفلة الفلسطينية تالية أبو عودة (عام ونصف) منذ ولادتها من خلل بُنيوي (تشوه خلقي) في أذنيها مما يجعلها فاقدة للسمع.

وتحتاج تالية محمد عبدالرزاق أبو عودة إلى عملية زراعة شريحة في جذع الدماغ السمعني ليمكنها من السمع وممارسه حياتها بشكل طبيعي.

وتتعالج الطفلة حاليًا في مستشفى "هاجي تيتبي" في أنقرة تحت نفقة حملة تبرعات نظمت في مدينة غزة حيث تقيم عائلتها وأخرى في مدينة إسطنبول.

ويقول والد الطفلة محمد عبدالرزاق أبوعودة لـوكالة "نيوتورك بوست" إن عملية طفلته  تحتاج إلى نحو 60 ألف دولار أمريكي للأذنين الاثنتين.

وأضاف " لصعوبة الأمر قررنا إجراء عملية في أذن واحدة بتكلفة 34 ألف دولار".

وأوضح أن حملة التبراعات التي أقيمت في قطاع غزة تمكنت من جمع مبلغ وقدره 20 ألف دولار أميركي وأن عائلتها تمكنت من جمع 4 ألف دولار، وأن الحملة في مدينة إسطنبول التركية تمكنت من جمع مبلغ 600 دولار أميركي.

وأكد أبو عودة أنه يحتاج إلى مبلغ  10 آلاف دولار أخرى من أجل أن يتم مبلغ العملية وتتمكن طفلته من السمع ومواصلة حياتها كباقي أطفال العالم.

ويناشد الشاب أبو عودة أهل الخير من الفلسطينيين والعرب والأتراك في تركيا بمساعدته من أجل أن تخضع طفلته للعملية.

وأشار إلى أنه توجه إلى السفارة الفلسطينية في أنقرة والتقى السفير فائد مصطفى والذي أكد بدوره عدم وجود ميزانية للمساعدات الإنسانية وأن السفارة تعاني من أزمة مالية.

لكنه تعهد – وفق أبو عودة- بأن يخاطف الهلال الأحمر التركي من أجل مساعدة الطفلة في إتمام عمليتها.

وتعد عملية زرع جذع الدماغ السمعي حل بديل للمرضى غير المتوافقين مع شروط عملية زراعة القوقعة.

والجهاز إلكتروني الذي يتم زراعته في الأذن يتخطى الجزء التالف من الأذن الداخلية، ويقوم بتحفيز العصب السمعي مباشرة.