Friday 15th of November 2019
نيوترك بوست

هطاي-نيو ترك بوست

وقع نائب وزير الثقافة والسياحة التركي نادر ألب أرسلان، مع السفير العراقي لدى حسن الجنابي، الجمعة، بروتوكول تسليم مجموعة من القطع الأثرية، ضبطتها السلطات التركية مع مهربين في 2008.

وفي 3 فبراير/ شباط 2008، سلم مكتب المدعي العام في بلدة ريحانلي، بولاية هطاي جنوبي تركيا، القطع الأثرية التي ضبطتها السلطات التركية لمتحف الآثار في ولاية هطاي، لتوضع تحت الحماية.

وأجرت السلطات التركية سابقا اتصالات مع عدة بلدان لمعرفة مصدر الآثار، ليتم تحديد ملكيتها.

وخلال مراسم أقيمت في متحف هطاي، تم تسليم مجموعة القطع الأثرية للسلطات العراقية ومن بينها ختم اسطواني يعود تاريخة لنحو 2000 عام قبل الميلاد.

وقال ألب أرسلان، في كلمته خلال حفل التسليم، أن بلاده تولي أهمية كبيرة لمكافحة سرقة وتهريب آثار البلدان.

وأشار إلى أن تركيا تمكنت من استعادة 4 آلاف و200 قطعة أثرية تعود لتركيا.

بدوره، شدد لطفي جيجك، رئيس قسم الإنتربول-يوروبول بالمديرية العامة للشرطة التركية، أنهم يعملون بجد لإعادة الآثار التاريخية والأصول الثقافية التي أخرجت بطرق غير قانونية خارج البلاد.

ولفت إلى أنهم يبذلون قصارى جهدهم لاستعادة 2600 قطعة أثرية وإضافتها إلى المخزون الثقافي التركي.

من جهته، أعرب السفير العراقي عن شكره للسلطات التركية لمساهمتها في إعادة المجموعات الأثرية.

وأشار الجنابي، إلى جهود بلاده في مكافحة تنظيم "داعش" الإرهابي، الذي ارتكب أكبر جريمة عبر قضائه على جزء هام من آثار وتاريخ العراق.


اقرأ المزيد| القطع الأثرية تتحول إلى حُلي نادر بأنامل معلم تركي متقاعد

السياحة في تركيا

نيوترك بوست

هطاي-نيو ترك بوست

وقع نائب وزير الثقافة والسياحة التركي نادر ألب أرسلان، مع السفير العراقي لدى حسن الجنابي، الجمعة، بروتوكول تسليم مجموعة من القطع الأثرية، ضبطتها السلطات التركية مع مهربين في 2008.

وفي 3 فبراير/ شباط 2008، سلم مكتب المدعي العام في بلدة ريحانلي، بولاية هطاي جنوبي تركيا، القطع الأثرية التي ضبطتها السلطات التركية لمتحف الآثار في ولاية هطاي، لتوضع تحت الحماية.

وأجرت السلطات التركية سابقا اتصالات مع عدة بلدان لمعرفة مصدر الآثار، ليتم تحديد ملكيتها.

وخلال مراسم أقيمت في متحف هطاي، تم تسليم مجموعة القطع الأثرية للسلطات العراقية ومن بينها ختم اسطواني يعود تاريخة لنحو 2000 عام قبل الميلاد.

وقال ألب أرسلان، في كلمته خلال حفل التسليم، أن بلاده تولي أهمية كبيرة لمكافحة سرقة وتهريب آثار البلدان.

وأشار إلى أن تركيا تمكنت من استعادة 4 آلاف و200 قطعة أثرية تعود لتركيا.

بدوره، شدد لطفي جيجك، رئيس قسم الإنتربول-يوروبول بالمديرية العامة للشرطة التركية، أنهم يعملون بجد لإعادة الآثار التاريخية والأصول الثقافية التي أخرجت بطرق غير قانونية خارج البلاد.

ولفت إلى أنهم يبذلون قصارى جهدهم لاستعادة 2600 قطعة أثرية وإضافتها إلى المخزون الثقافي التركي.

من جهته، أعرب السفير العراقي عن شكره للسلطات التركية لمساهمتها في إعادة المجموعات الأثرية.

وأشار الجنابي، إلى جهود بلاده في مكافحة تنظيم "داعش" الإرهابي، الذي ارتكب أكبر جريمة عبر قضائه على جزء هام من آثار وتاريخ العراق.


اقرأ المزيد| القطع الأثرية تتحول إلى حُلي نادر بأنامل معلم تركي متقاعد