Saturday 14th of December 2019
نيوترك بوست

جناق قلعة - نيوترك بوست

يواصل علماء آثار أتراك جهودهم المستمرة في عملية إخراج أسوار مدينة "باريون" الأثرية الواقعة في ولاية جناق قلعة شمال غربي تركيا باعتبارها إحدى أهم المدن التاريخية.

وتشرف على الأعمال وزارة الثقافة والسياحة التركية وتسعى إلى إظهار سور المدينة المدفونة تحت الأرض، على أن تنتهي الأعمال المذكورة خلال 12 شهرا.

وحول أعمال الحفر أوضح رئيس هيئة أعمال الحفر الخاصة بمدينة "باريون" التاريخية، البروفسور ودات كالش أن أعمال الحفر الخاصة بمدينة "باريون" التاريخية مازالت مستمرة.

وقال إن مساحة المدينة أكبر بكثير مما هو مُتوقع، وأن عُمرها ما يقارب من ألفين و700 عام.

وأشار كالش الذي يعمل رئيس قسم علم الآثار في جامعة "19 مايو إلى العمل في المدينة ليس سهلاً قائلاً :" نعمل في منطقة صعبة، بدأنا العمل في نيسان/أبريل، وتمكّنا حتى الآن من الوصول إلى قسمٍ كبير من الأسوار. وتم تمديد فترة العمل لمدة 12 شهرا".

وبين أنهم استطاعوا إظهار أجزاء أولية من الأسوار. ومع انتهاء العمل سيكون هناك فرصة لمشاهدة اللمسة الآثرية في تداخل المسرح مع الأسوار.

وأوضح أن هذه الخطوة من شأنها أن تزيد من جمال الشكل الآثري للمدينة لافتا إلى أن ذلك سيمنحهم معلومات مهمة جداً حولها، لا سيّما أنها من أهم مدن الفترة الهلنستية، ما سيسلط الضوء، من خلال النتائج وبفضل كبر مساحة المنطقة، على معلومات تاريخية هامة

تجدر الإشارة إلى أن عمر مدينة "باريون" يبلغ ما يقارب ألف و800 عاماً، وتقع بالقرب من قرية كمر التابع لمدينة بيغا في ولاية تشاناك كاله. وتُعدّ هذه النقطة مهمة جداً بالنسبة لنا."
اقرأ أيضاً

الفاتيكان توثق إنسانية الجيش التركي في معركة "جناق قلعة"

السياحة في تركيا

نيوترك بوست

جناق قلعة - نيوترك بوست

يواصل علماء آثار أتراك جهودهم المستمرة في عملية إخراج أسوار مدينة "باريون" الأثرية الواقعة في ولاية جناق قلعة شمال غربي تركيا باعتبارها إحدى أهم المدن التاريخية.

وتشرف على الأعمال وزارة الثقافة والسياحة التركية وتسعى إلى إظهار سور المدينة المدفونة تحت الأرض، على أن تنتهي الأعمال المذكورة خلال 12 شهرا.

وحول أعمال الحفر أوضح رئيس هيئة أعمال الحفر الخاصة بمدينة "باريون" التاريخية، البروفسور ودات كالش أن أعمال الحفر الخاصة بمدينة "باريون" التاريخية مازالت مستمرة.

وقال إن مساحة المدينة أكبر بكثير مما هو مُتوقع، وأن عُمرها ما يقارب من ألفين و700 عام.

وأشار كالش الذي يعمل رئيس قسم علم الآثار في جامعة "19 مايو إلى العمل في المدينة ليس سهلاً قائلاً :" نعمل في منطقة صعبة، بدأنا العمل في نيسان/أبريل، وتمكّنا حتى الآن من الوصول إلى قسمٍ كبير من الأسوار. وتم تمديد فترة العمل لمدة 12 شهرا".

وبين أنهم استطاعوا إظهار أجزاء أولية من الأسوار. ومع انتهاء العمل سيكون هناك فرصة لمشاهدة اللمسة الآثرية في تداخل المسرح مع الأسوار.

وأوضح أن هذه الخطوة من شأنها أن تزيد من جمال الشكل الآثري للمدينة لافتا إلى أن ذلك سيمنحهم معلومات مهمة جداً حولها، لا سيّما أنها من أهم مدن الفترة الهلنستية، ما سيسلط الضوء، من خلال النتائج وبفضل كبر مساحة المنطقة، على معلومات تاريخية هامة

تجدر الإشارة إلى أن عمر مدينة "باريون" يبلغ ما يقارب ألف و800 عاماً، وتقع بالقرب من قرية كمر التابع لمدينة بيغا في ولاية تشاناك كاله. وتُعدّ هذه النقطة مهمة جداً بالنسبة لنا."
اقرأ أيضاً

الفاتيكان توثق إنسانية الجيش التركي في معركة "جناق قلعة"