61°F
Tuesday 22nd of October 2019
نيوترك بوست

علق النجم المصري محمد صلاح لاعب ليفربول الإنجليزي على غياب الأصوات المصرية المصوتة له في حفل الجوائز السنوية للاتحاد الدولي "فيفا"، والتي حل فيها في المركز الرابع بكلمة وصورة.

وقام صلاح بنشر تغريدة على حسابه على تويتر مصحوبة بصورة يظهر فيها وفي خلفيتها الجماهير المصرية، وكتب صلاح أسفل الصورة: "مهما حاولوا يغيروا حبي ليكي ولناسك مش هيعرفوا"، في إشاره إلى عشقه لبلده مصر.

وكان صلاح قد عدل التعريف الشخصي على موقع "تويتر"، مكتفيا بعبارة أنه "لاعب نادي ليفربول"، بدلا من التعريف السابق "لاعب نادي ليفربول ومصر".

ولقي هذا التبديل سخطاً كبيراً من الجماهير المصرية وتم تفسيره على أنه اعتراض على التصويت المصري لأفضل لاعب، والذي اقتصر على الصحفي، هاني دانيال، الذي جاءت خيارته كالآتي: السنغالي ساديو ماني (ليفربول الإنجليزي) في المركز الأول، البرتغالي كريستيانو رونالدو (يوفنتوس الإيطالي) ثانيا، وصلاح ثالثا، بحسب التصويت المفصل الذي نشره فيفا.

من جهته ،حمل الفيفا مسؤولية غياب التصويت لصالح صلاح، من قبل قائد المنتخب أحمد المحمدي ومدرب المنتخب الأولمبي شوقي غريب نيابة عن المدير الفني للمنتخب الأول، نظرا لأن هذا المركز كان شاغرا خلال فترة التصويت.

وأشار الاتحاد أنه من المرتقب أن يتم فتح تحقيق لمعرفة ملابسات تصويت مصر في مسابقة الأفضل على مستوى العالم والسبب الذي أدى لعدم اعتماد صوت مصر"، مؤكدا أنه أرسل "استفسارا للاتحاد الدولي لكرة القدم عن الواقعة".

ووفقاً لبيان الاتحاد، ، أرسل الأخير "صوتَي مصر إلى الفيفا رسميا يوم 15 أغسطس الماضي قبل انتهاء المدة المحددة بأربعة أيام، وتم تأكيد تسلم استمارة التصويت من قبل الفيفا في اليوم الأخير للتصويت الموافق 19 أغسطس، وقبل تسلم اللجنة المكلفة بإدارة شؤون الاتحاد مسؤولياتها، حيث صدر قرار الفيفا بتشكيلها يوم 20 أغسطس ".

وكشف الاتحاد المصري في بيانه قام بالتصويت عن مصر كابتن المنتخب الوطني أحمد المحمدي بينما تولى التصويت عن المدير الفني الكابتن شوقي غريب المدير الفني للمنتخب الأولمبي بعد إقالة الجهاز الفني السابق وعدم تعيين جهاز فني جديد في ذلك الوقت"، مشددا على أن "الصوتين قد منحا محمد صلاح نجم مصر المرتبة الأولى".

اقرأ أيضاً
صلاح يحذف اسم مصر وعلمها من حسابه على تويتر

 

السياحة في تركيا