61°F
Tuesday 22nd of October 2019
نيوترك بوست

تونجلي - نيوترك بوست

تخطط قلعة "برتك" في ولاية تونجلي شرقي تركيا، لجذب مزيد من السياح من داخل تركيا وخارجها وذلك بفضل ما تحتويه من أسرار تاريخية بين جدرانها، وبفضل مناظرها الطبيعية، لا سيما وأنها تبدو أشبه بالجزيرة بسبب موقعها وسط البحيرة.

وتم بناء القلعة فوق قمة التل الواقع على شاطئ نهر مراد، إلا أن مياه سد "كبان" الذي تم تشغيله سنة 1974 في المنطقة، غمرت ما حولها مع مرور الأيام لتتحول القلعة إلى ما هو أشبه بالجزيرة

القلعة التي تعد إحدى أهم معالم قضاء "برتك" الذي تقع فيه لا يعرف تاريخ تشييدها.

ولجذب الزوار قامت قائمقامية "برتك" بالتعاون مع بلدية القضاء وبدعم من ولاية تونجلي بإعداد مشروع تطوير خدمي يستهدف المنطقة المحيطة بالقلعة

وحول المشروع قال قائم مقام قضاء "برتك"، محمد أمين نصر للأناضول ، إن تاريخ القلعة يعود إلى القرن العاشر الميلادي، وأنها احتضنت العديد من الحضارات على مر التاريخ، واستخدمها العثمانيون أيضاً.

ويمكن للمسافر على متن العبّارة المتجهة من ولاية إيلازيغ (شرقي تركيا)، إلى قضاء برتك أن يستمتع رؤية القلعة التاريخية وسط المناظر الطبيعية وزرقة المياه التي يغمر ما حولها.

وأشار إلى أن الهدف من خلال هذه المشاريع الخدمية التي يقومون بها حول القلعة، إلى إحياء الحركة السياحية في المنطقة، وجذب المزيد من الزوار إليها، كي تأخذ حصة أكبر من السياحة.

وبين أنهم سيقومون بتمديد شبكتي الكهرباء والمياه إلى القلعة من تحت مياه السد، إضافة إلى بناء مقاهي ومطاعم هناك.

واختتم حديثه بالإشارة إلى أن القلعة تشكل وجهة مفضلة لعشاق التصوير أيضاً، لذا يتهافت عليها العديد من الزوار المحليين والأجانب.

السياحة في تركيا