Thursday 16th of July 2020
ترجمة نيوترك بوست

قررت المحكمة الابتدائية العاشرة في إسطنبول إيقاف أنشطة شركة "UBER" لخدمات النقل بسبب ما قالت إنها المنافسة غير العادلة.

وقالت صحيفة "هبرلار" إن المحكمة قررت حظر الوصول إلى تطبيقات "أوبر "، مشيرة إلى أن هذا القرار جاء بعد دعوى من غرفة تجارة السيارات في اسطنبول واتحاد سيارات الأجرة المتحدة.

وكانت شركة أوبر أوقفت أنشطة "أوبر XL" في تركيا في نهاية شهر مايو الماضي، وقالت إنه قرار صعب لكنها ستستمر في تقديم خدمة Yellow Taxi و Turkuaz إلى عملائها.

وأكدت أنها تريد أن تعمل جنباً إلى جنب مع الحكومة التركية ومع جميع أصحاب المصلحة المحلية ذات الصلة.

وقالت :" نقدم الشكر لجميع ركابنا الذين يثقون بنا وشركائنا التجاريين في برنامج تشغيل UberXL الذين يعتبرون مثالاً من حيث احترامهم وكفاءتهم المهنية".

وكانت أوبر – شركة أمريكية – بدأت الخدمة في إسطنبول في عام 2014 وأصبحت خيارًا شائعًا للنقل الآمن، وتم تحميل التطبيق لدى أكثر من 4 ملايين مستخدم، فيما استفاد من خدماتها آلاف الشركات التركية.

ويواجه أوبر موجات غضب في أنحاء كثيرة من العالم، كما تعرض التطبيق للعديد من الانتقادات والاحتجاجات من قبل سائقي سيارات أجرة في بلدان كثيرة بما في ذلك تركيا، بسبب عملهم غير القانوني وغير المرخص والذي يضر بقوانين المنافسة.

واحتج السائقين العاملين في تطبيق أوبر الذي يوفر خدمة النقل للزبائن، بإيقاف سياراتهم في ساحة "يني كابي" بإسطنبول احتجاجاً على الادعاءات التي تقضي بإلغاء ترخيص التطبيق من قبل بلدية المدينة.

Image

Image

Image

 

السياحة في تركيا

ترجمة نيوترك بوست

قررت المحكمة الابتدائية العاشرة في إسطنبول إيقاف أنشطة شركة "UBER" لخدمات النقل بسبب ما قالت إنها المنافسة غير العادلة.

وقالت صحيفة "هبرلار" إن المحكمة قررت حظر الوصول إلى تطبيقات "أوبر "، مشيرة إلى أن هذا القرار جاء بعد دعوى من غرفة تجارة السيارات في اسطنبول واتحاد سيارات الأجرة المتحدة.

وكانت شركة أوبر أوقفت أنشطة "أوبر XL" في تركيا في نهاية شهر مايو الماضي، وقالت إنه قرار صعب لكنها ستستمر في تقديم خدمة Yellow Taxi و Turkuaz إلى عملائها.

وأكدت أنها تريد أن تعمل جنباً إلى جنب مع الحكومة التركية ومع جميع أصحاب المصلحة المحلية ذات الصلة.

وقالت :" نقدم الشكر لجميع ركابنا الذين يثقون بنا وشركائنا التجاريين في برنامج تشغيل UberXL الذين يعتبرون مثالاً من حيث احترامهم وكفاءتهم المهنية".

وكانت أوبر – شركة أمريكية – بدأت الخدمة في إسطنبول في عام 2014 وأصبحت خيارًا شائعًا للنقل الآمن، وتم تحميل التطبيق لدى أكثر من 4 ملايين مستخدم، فيما استفاد من خدماتها آلاف الشركات التركية.

ويواجه أوبر موجات غضب في أنحاء كثيرة من العالم، كما تعرض التطبيق للعديد من الانتقادات والاحتجاجات من قبل سائقي سيارات أجرة في بلدان كثيرة بما في ذلك تركيا، بسبب عملهم غير القانوني وغير المرخص والذي يضر بقوانين المنافسة.

واحتج السائقين العاملين في تطبيق أوبر الذي يوفر خدمة النقل للزبائن، بإيقاف سياراتهم في ساحة "يني كابي" بإسطنبول احتجاجاً على الادعاءات التي تقضي بإلغاء ترخيص التطبيق من قبل بلدية المدينة.

Image

Image

Image