Friday 5th of March 2021
ترجمة نيوترك بوست

قال مشاركون في مؤتمر الأمن القومي إن الحد الأدنى المتوقع لتكلفة زلزال إسطنبول المتوقع هو 40 مليار دولار.

وذكر المشاركون أن ضرر الزلزال سيطال نحو 90 في المائة من المباني التي لا تتوافق مع قوانين ولوائح الزلازل.

وقال الدكتور روكرو أورسوي إن الضرر سيكون أكثر من زلزال إسطنبول الذي وقع في عام 1999، وأضاف " بالنظر إلى هذه الظروف، كلفنا الزلزال 40 مليار دولار على الأقل، وهذه مشكلة أمنية وطنية"، وفق صحيفة "هبرلار".

وناقش أورسوي ومعه العديد من الخبراء والمختصين في المؤتمر الذي أقيم في جامعة إسطنبول أيدن التدابير والإجراءات الواجب اتخاذها بشأن الزلزال، خاصة بعد الزلزال الذي ضرب المدينة الشهر الماضي بقوة 5.8.

وقال إرسوي : " لقد ذكّرتنا الزلازل الأخيرة بالحقيقة مرة أخرى، لهذا السبب نركض كثيرًا لرفع مستوى الوعي، وأرى الأيام التي تلت الزلزال الذي بلغت قوته 5.8 درجة على أنه تمرين وطني".

وأضاف " لا زلنا غير مستعدين للزلزال، وأن كل المباني الثقافية وبيوت المواطنين قديمة، وأن 65-70 في المائة منها غير قانونية".

وحذر إرسوي من إمكانية حدوث تسونامي، وتابع " إذا وقع زلزال في مرمرة فمن الضروري أن يحدث تسونامي بسبب الإنهيارات تحت الماء".

وأشار إلى أن الارتفاعات ستتراوح ما بين متر واحد و 3 أمتار، مؤكداً على ضرورة إتخاذ الإجراءات اللازمة لتفادي أي أخطار.

من جهة أخرى، يؤكد الخبير "سيفك أياز" في كلمته أن الزلزال سيؤثر بشكل كبير على الإنتاج، خاصة أن إسطنبول تضم نحو 47 في المائة من الاقتصاد.

 

بعد سقوط شبكة الإتصالات في زلزال إسطنبول.. ارتفاع مبيعات أجهزة اللاسلكي

الأكثر قراءة

أخبار ذات صلة

السياحة في تركيا

ترجمة نيوترك بوست

قال مشاركون في مؤتمر الأمن القومي إن الحد الأدنى المتوقع لتكلفة زلزال إسطنبول المتوقع هو 40 مليار دولار.

وذكر المشاركون أن ضرر الزلزال سيطال نحو 90 في المائة من المباني التي لا تتوافق مع قوانين ولوائح الزلازل.

وقال الدكتور روكرو أورسوي إن الضرر سيكون أكثر من زلزال إسطنبول الذي وقع في عام 1999، وأضاف " بالنظر إلى هذه الظروف، كلفنا الزلزال 40 مليار دولار على الأقل، وهذه مشكلة أمنية وطنية"، وفق صحيفة "هبرلار".

وناقش أورسوي ومعه العديد من الخبراء والمختصين في المؤتمر الذي أقيم في جامعة إسطنبول أيدن التدابير والإجراءات الواجب اتخاذها بشأن الزلزال، خاصة بعد الزلزال الذي ضرب المدينة الشهر الماضي بقوة 5.8.

وقال إرسوي : " لقد ذكّرتنا الزلازل الأخيرة بالحقيقة مرة أخرى، لهذا السبب نركض كثيرًا لرفع مستوى الوعي، وأرى الأيام التي تلت الزلزال الذي بلغت قوته 5.8 درجة على أنه تمرين وطني".

وأضاف " لا زلنا غير مستعدين للزلزال، وأن كل المباني الثقافية وبيوت المواطنين قديمة، وأن 65-70 في المائة منها غير قانونية".

وحذر إرسوي من إمكانية حدوث تسونامي، وتابع " إذا وقع زلزال في مرمرة فمن الضروري أن يحدث تسونامي بسبب الإنهيارات تحت الماء".

وأشار إلى أن الارتفاعات ستتراوح ما بين متر واحد و 3 أمتار، مؤكداً على ضرورة إتخاذ الإجراءات اللازمة لتفادي أي أخطار.

من جهة أخرى، يؤكد الخبير "سيفك أياز" في كلمته أن الزلزال سيؤثر بشكل كبير على الإنتاج، خاصة أن إسطنبول تضم نحو 47 في المائة من الاقتصاد.

 

بعد سقوط شبكة الإتصالات في زلزال إسطنبول.. ارتفاع مبيعات أجهزة اللاسلكي