Thursday 21st of November 2019
تونس – نيوترك بوست

شارك نحو 75 متسابقا من جنسيات عربية وأوروبية بالدورة الدولية لمسابقة رياضة الغولف التي انطلقت تحت رعاية الخطوط الجوية التركية في مدينة الحمامات، شرقي تونس.

وتعتبر هذه الدورة الأولى التي يتم تنظيمها في تونس الـ130 عالمياً.

وتجري المسابقة بمشاركة متسابقين من المغرب وفرنسا وألمانيا والسويد، ضافة للبلد المستضيف.

ومن المرتقب أن يتأهل الفائزين للمشاركة في الدور النهائي من بطولة الخطوط الجوية التركية للغولف التي تنظم في مدينة أنطاليا، جنوب غربي تركيا، في 8 نوفمبر/ تشرين الثاني المقبل.

ونظمت المسابقة في دوراتها السابقة في 72 بلدا.

من جهتها قالت أمال العرفاوي، مسؤولة التسويق في نادي "غولف سيتريس" الذي شهد تنظيم المسا، إن "هذه التظاهرة من شأنها أن تدعم السياحة التونسية وتروج لها كوجهة لرياضة الغولف".

وأضافت العرفاوي: "ستدعم المسابقة تونس خاصة أن شركة عالمية مثل الخطوط الجوية التركية أعطت ثقتها في هذا النادي الذّي تأسس منذ سنة 1992".

بدوره ،اعتبر جلال العياري، وهو مشارك تونسي بالمسابقة، أن هذه الدورة "فرصة للتعريف برياضة الغولف لكي تحظى بالمكانة المناسبة لها".

وقال العياري، إن "رياضة الغولف تنفي الحدود بين الدول وتجمع كل الجنسيات وتدعم كذلك القطاع السياحي". 

 

الخطوط التركية تطلق أولى رحلاتها إلى بالي الإندونيسية

السياحة في تركيا

تونس – نيوترك بوست

شارك نحو 75 متسابقا من جنسيات عربية وأوروبية بالدورة الدولية لمسابقة رياضة الغولف التي انطلقت تحت رعاية الخطوط الجوية التركية في مدينة الحمامات، شرقي تونس.

وتعتبر هذه الدورة الأولى التي يتم تنظيمها في تونس الـ130 عالمياً.

وتجري المسابقة بمشاركة متسابقين من المغرب وفرنسا وألمانيا والسويد، ضافة للبلد المستضيف.

ومن المرتقب أن يتأهل الفائزين للمشاركة في الدور النهائي من بطولة الخطوط الجوية التركية للغولف التي تنظم في مدينة أنطاليا، جنوب غربي تركيا، في 8 نوفمبر/ تشرين الثاني المقبل.

ونظمت المسابقة في دوراتها السابقة في 72 بلدا.

من جهتها قالت أمال العرفاوي، مسؤولة التسويق في نادي "غولف سيتريس" الذي شهد تنظيم المسا، إن "هذه التظاهرة من شأنها أن تدعم السياحة التونسية وتروج لها كوجهة لرياضة الغولف".

وأضافت العرفاوي: "ستدعم المسابقة تونس خاصة أن شركة عالمية مثل الخطوط الجوية التركية أعطت ثقتها في هذا النادي الذّي تأسس منذ سنة 1992".

بدوره ،اعتبر جلال العياري، وهو مشارك تونسي بالمسابقة، أن هذه الدورة "فرصة للتعريف برياضة الغولف لكي تحظى بالمكانة المناسبة لها".

وقال العياري، إن "رياضة الغولف تنفي الحدود بين الدول وتجمع كل الجنسيات وتدعم كذلك القطاع السياحي". 

 

الخطوط التركية تطلق أولى رحلاتها إلى بالي الإندونيسية