أعلن رئيس جمعية المصدرين الأتراك (TIM) أن البلاد تعمل بكثافة لتجاوز حجم التجارة الحالي مع الصين البالغ 20 مليار دولار، مع التركيز على المشاريع ذات القيمة المضافة العالية ضمن إطار يربح فيه الجميع.

وقال إسماعيل غول خلال برنامج حول العلاقات متعددة الأبعاد بين تركيا وال">

تركيا تهدف لتجاوز حجم التجارة البالغ 20 مليار دولار مع الصين

تركيا تهدف لتجاوز حجم التجارة البالغ 20 مليار دولار مع الصين
تركيا تهدف لتجاوز حجم التجارة البالغ 20 مليار دولار مع الصين

ترجمة: تركيا تهدف لتجاوز حجم التجارة البالغ 20 مليار دولار مع الصين

أعلن رئيس جمعية المصدرين الأتراك (TIM) أن البلاد تعمل بكثافة لتجاوز حجم التجارة الحالي مع الصين البالغ 20 مليار دولار، مع التركيز على المشاريع ذات القيمة المضافة العالية ضمن إطار يربح فيه الجميع.

وقال إسماعيل غول خلال برنامج حول العلاقات متعددة الأبعاد بين تركيا والصين، إن مبادرة "الحزام والطريق" أطلقتها الصين باعتبارها مشروعًا مهمًا من حيث مستقبل التجارة العالمية والمنطقة.

ومبادرة "الحزام والطريق" هي مبادرة صينية قامت على أنقاض طريق الحرير في القرن التاسع عشر من أجل ربط الصين بالعالم، لتكون أكبر مشروع بنية تحتية في تاريخ البشرية.

وأضاف غول، بحسب ترجمة وكالة نيو ترك بوست نقلًا عن وسائل إعلام تركية، أن جميع دول أوراسيا تدعم مشروع الصين، وكذلك تركيا.

وقال: "يتعين علينا التأكد من أن أصدقاءنا الصينيين يعرفون مهارات تذوق الطعام والمنتجات الزراعية والغذائية وكذلك السياحة في تركيا".

وفي إشارة إلى إجمالي واردات الصين البالغة 2.1 تريليون دولار ونطاق استثمارات الصين في إطار مبادرة "الحزام والطريق"، أكد غول إمكانات المشروع ليس فقط بالنسبة لتركيا، ولكن للمنطقة بأسرها.

من جانبه، قال تسوي وي، القنصل العام الصيني في اسطنبول، إنه على الرغم من آلاف الكيلومترات بين البلدين، فإن التبادل الثقافي لم ينقطع قط.

وأضاف أن تركيا، التي تقع عند نقطة التقاطع بين أوروبا وآسيا، تجمع بين الجوانب المفيدة للثقافات الشرقية والغربية وخلق بيئة ثقافية فريدة من نوعها.

مشاركة على:
-