Thursday 21st of November 2019
ترجمة نيو ترك بوست

توقع رئيس غرفة إسطنبول التجارية، أن يتجاوز عدد السياح في المدينة الضخمة عدد سكان المدينة، وذلك للمرة الأولى في التاريخ.

وخلال اجتماع في مدينة كان بفرنسا، صرح رئيس غرفة إسطنبول التجارية (ITO)، شكيب أفداجيك، أنه من المتوقع أن تستقبل إسطنبول 15.5 مليون سائح بحلول نهاية عام 2019.

وذكر أفداجيك وفق ترجمة وكالة نيو ترك بوست نقلًا عن صحيفة "حرييت ديلي نيوز"، أن نسبة إشغال الفنادق في إسطنبول بلغت حوالي 87 ٪، وهو ما دفع أسعار الفنادق إلى الارتفاع بنسبة 27٪ على أساس العملات الأجنبية.

وقال المسؤول التركي: "إن التشغيل السريع لمركز إسطنبول المالي سيكون علامة فارقة بالنسبة لإسطنبول"، مضيفًا أن ذلك سيؤدي إلى تدفق رأس المال العالمي إلى المدينة.

وأكد أنه يتعين على تركيا الاستفادة من مزايا جغرافيتها، مما يتيح لها الفرصة للوصول إلى 1.7 مليار شخص في جوارها بقيمة 27 تريليون دولار.

وقال: "الهدف الرئيسي لتركيا هو أن تكون أول أو على الأقل ثاني أكبر مورد للمنتجات الصناعية والزراعية لجيراننا"، مضيفًا أنه يتعين على تركيا التركيز بشكل أكبر على سوق الاتحاد الأوروبي أيضًا.

وأشار إلى أن البنية التحتية الصناعية والصادرات الصناعية في تركيا كانت أقوى من جيرانها وأن هذا سيجعل مدينة إسطنبول مركزًا للثقافة والسياحة والمال في العالم.

السياحة في تركيا

ترجمة نيو ترك بوست

توقع رئيس غرفة إسطنبول التجارية، أن يتجاوز عدد السياح في المدينة الضخمة عدد سكان المدينة، وذلك للمرة الأولى في التاريخ.

وخلال اجتماع في مدينة كان بفرنسا، صرح رئيس غرفة إسطنبول التجارية (ITO)، شكيب أفداجيك، أنه من المتوقع أن تستقبل إسطنبول 15.5 مليون سائح بحلول نهاية عام 2019.

وذكر أفداجيك وفق ترجمة وكالة نيو ترك بوست نقلًا عن صحيفة "حرييت ديلي نيوز"، أن نسبة إشغال الفنادق في إسطنبول بلغت حوالي 87 ٪، وهو ما دفع أسعار الفنادق إلى الارتفاع بنسبة 27٪ على أساس العملات الأجنبية.

وقال المسؤول التركي: "إن التشغيل السريع لمركز إسطنبول المالي سيكون علامة فارقة بالنسبة لإسطنبول"، مضيفًا أن ذلك سيؤدي إلى تدفق رأس المال العالمي إلى المدينة.

وأكد أنه يتعين على تركيا الاستفادة من مزايا جغرافيتها، مما يتيح لها الفرصة للوصول إلى 1.7 مليار شخص في جوارها بقيمة 27 تريليون دولار.

وقال: "الهدف الرئيسي لتركيا هو أن تكون أول أو على الأقل ثاني أكبر مورد للمنتجات الصناعية والزراعية لجيراننا"، مضيفًا أنه يتعين على تركيا التركيز بشكل أكبر على سوق الاتحاد الأوروبي أيضًا.

وأشار إلى أن البنية التحتية الصناعية والصادرات الصناعية في تركيا كانت أقوى من جيرانها وأن هذا سيجعل مدينة إسطنبول مركزًا للثقافة والسياحة والمال في العالم.