كشف عضو في البرلمان الإيراني أن دولة الإمارات أفرجت عن 700 مليون دولار من أموال إيرانية كانت مجمدة في بنوك الإمارات، وأشار إلى أن العلاقات المالية بين البلدين تحسنت في الآونة الأخيرة.

وأوضح النائب أكبر تركي في تصريح نقله موقع البرلمان الإيراني اليوم الأحد أن شركات ا">

الإمارات تفرج عن 700 مليون دولار من أموال إيران

الإمارات تفرج عن 700 مليون دولار من أموال إيران
الإمارات تفرج عن 700 مليون دولار من أموال إيران

الإمارات تفرج عن 700 مليون دولار من أموال إيران

كشف عضو في البرلمان الإيراني أن دولة الإمارات أفرجت عن 700 مليون دولار من أموال إيرانية كانت مجمدة في بنوك الإمارات، وأشار إلى أن العلاقات المالية بين البلدين تحسنت في الآونة الأخيرة.

وأوضح النائب أكبر تركي في تصريح نقله موقع البرلمان الإيراني اليوم الأحد أن شركات الصرافة الإيرانية استأنفت عملها في إمارة دبي.

ورأى النائب الإيراني أن الإمارات تسعى للتقرب إلى إيران وإصلاح علاقاتها معها بعدما أدركت أن الدول الغربية غير قادرة على تحقيق أمنها في الظروف الراهنة، حسب قوله.

ويأتي تصريح البرلماني الإيراني في ظل أنباء عن جهود إماراتية للتواصل مع طهران في الفترة الأخيرة من أجل تخفيف التوتر بين الجانبين.

ونقلت وكالة أنباء إيسنا الإيرانية قبل أسبوع عن مصدر رسمي إيراني قوله إن مسؤولا إماراتيا زار طهران مرتين خلال الأسابيع الماضية.

وفي وقت سابق قال موقع "ميدل إيست آي" البريطاني إن طحنون بن زايد مستشار الأمن الوطني في دولة الإمارات وشقيق ولي عهد أبو ظبي محمد بن زايد زار طهران في مهمة سرية في الآونة الأخيرة.

وتفيد هذه التقارير وغيرها بأن الإمارات تتبع نهجا أكثر ليونة تجاه إيران بعدما تعرضت ناقلات نفط لهجوم قبالة ميناء الفجيرة الإماراتي في وقت سابق من هذا العام.

وقال رئيس رابطة التجار الإيرانيين في الإمارات عبد القادر فقيهي في أغسطس/آب الماضي إنه لمس انفتاحا في الإمارات لاستئناف أجواء التجارة مع إيران، وأضاف أنه وفقا لتوجيهات المسؤولين في دبي ستستأنف السلطات إعطاء التأشيرات التجارية للتجار الإيرانيين.

مشاركة على:
-