فُندت مزاعم الأسرة السورية بعدما عرضت وسائل إعلام تركية اليوم الاثنين، صورًا وفيديوهات من حفل "الزفاف الديني" الذي عقد بين الشاب التركي والفتاة السورية في منطقة أرناؤوط كوي في مدينة إسطنبول.

وكانت أسرة الفتاة السورية الأسبوع الماضي، قد ادعت أن شابًا تركيًا">

كشف تفاصيل جديدة في قضية "الفتاة السورية القاصر" في إسطنبول

كشف تفاصيل جديدة في قضية "الفتاة السورية القاصر" في إسطنبول
كشف تفاصيل جديدة في قضية "الفتاة السورية القاصر" في إسطنبول

بالصور: كشف تفاصيل جديدة في قضية "الفتاة السورية القاصر" في إسطنبول

نشرت صحيفة "حرييت" المحلية اليوم الإثنين تفاصيل جديدة في قضية الفتاة السورية القاصر التي اتهمت عائلتها شاباً تركياً بالإعتداء الجنسي عليها في منطقة أرناؤوط كوي باسطنبول.

وقالت الصحيفة التي نشرت صورًا وفيديوهات من حفل زفاف الشاب التركي ويدعى جعفر (35 عاماً) على الفتاة السورية القاصر "فهيدة" إنه بعد اعتقال جعفر والاستماع لأقواله والأدلة التي بحوزته، تأكدت الشرطة أن الأسرة السورية تضلل الرأي العام.

وكانت أسرة الفتاة ادعت الأسبوع الماضي أن جعفر تحرش جنسيًا بابنتهم البالغة من (14 عامًا)، مما تسبب بأزمة نفسيه حادة، وفق ما نقلت وكالة "مليت" الإخبارية.

Image

وذكرت الصحيفة التي أوردت الخبر وترجمته وكالة نيوترك بوست  أن تحقيقات الشرطة أفادت أن الفتاة تبلغ من العمر (14 عامًا)، وأن عائلتها وافقت على زواجها "زواج ديني" وضللت الشاب التركي حول عمرها الحقيقي وقالت إن عمرها 17 عاماً.
 

Image

ووفق القانون التركي، فإنه يمنع زواج الفتاة تحت سن ( 17 عامًا).

وفي التفاصيل، قالت الصحيفة إن الشرطة استدعت الفتاة ووالدتها، إضافة إلى والدها المنفصل عنهم إلى مركز الشرطة للتحقيق.

وأشارت إلى أن العائلة السورية تسكن في منزل مستأجر من والد الشاب التركي جعفر الذي تقدم للفتاة قبل نحو 5 أشهر .

 

 

 

Image

 

ترجمة : اعتقال تركي بتهمة الاعتداء الجنسي على فتاة سورية قاصر في إسطنبول

 

 

 

مشاركة على:
-