شيع مئات المواطنين في حي الفاتح وسط مدينة إسطنبول اليوم الأربعاء جثمان الفتى إسماعيل ميرت بايار (16 عامًا) لاعب المنتخب الوطني التركي للشباب والذي لقي مصرعه بعد طعنه بسكين.

Image

إجراءات أمنية أثناء تشييع جثمان فتى تركي قتله 8 أجانب في الفاتح

إجراءات أمنية أثناء تشييع جثمان فتى تركي قتله 8 أجانب في الفاتح
إجراءات أمنية أثناء تشييع جثمان فتى تركي قتله 8 أجانب في الفاتح

ترجمة: إجراءات أمنية أثناء تشييع جثمان فتى تركي قتله 8 أجانب في الفاتح

شيع مئات المواطنين في حي الفاتح وسط مدينة إسطنبول اليوم الأربعاء جثمان الفتى إسماعيل ميرت بايار (16 عامًا) لاعب المنتخبImage الوطني التركي للشباب والذي لقي مصرعه بعد طعنه بسكين.

وقالت صحيفة "حرييت" المحلية التي أوردت الخبر وترجمته وكالة نيوترك بوست إن حاكم إسطنبول علي يرليكايا وعمدة الفاتح والمئات من أقاربه وزملائه شاركوا في الجنازة.

وبينت الصحيفة أن الشرطة اتخذت تدابير أمنية واسعة النطاق في المنطقة، حيث تم دفن جنازة الفتى اسماعيل مقبرة ادرنكابي.

وكان بايار أصيب بجراح بالغة في 12  أكتوبر الجاري بعد تعرضه للطعن على يد 8 من الأجانب – لم تذكر جنسياتهم- في حي الفاتح وأدخل إلى المستشفى، وظل يصارع الحياة حتى أعلن عن وفاته أمس.Image

Image

 

مشاركة على:
-