مسؤول أمريكي : لا أدلة على قيام تركيا بتطهير عرقي شمالي سوريا

مسؤول أمريكي : لا أدلة على قيام تركيا بتطهير عرقي شمالي سوريا
مسؤول أمريكي : لا أدلة على قيام تركيا بتطهير عرقي شمالي سوريا

مسؤول أمريكي : لا أدلة على قيام تركيا بتطهير عرقي شمالي سوريا

نفى مسؤول أمريكي رفيع في البيت الأبيض الادعاءات التي تشير إلى قيام تركيا بتطهير عرقي في شمال شرقي سوريا

وأشار المسؤول الأمريكي إلى أن بلاده لم تعثر على أدلة تشير إلى صحة تلك الادعاءات، مشيداً بالاتفاق التركي الأمريكي.

وقال المسؤول الذي فضّل عدم كشف هويته "ننتظر بفارغ الصبر بناء علاقات جيدة مع تركيا الحليفة في الناتو، وكذلك نريد مواصلة علاقاتنا الجيدة مع الأكراد، وسنعمل مع شركائنا في المنطقة على حماية المدنيين والأقليات الدينية".

وبين أن واشنطن ستبقي عدداً من جنودها في المناطق السورية التي يتواجد فيها النفط، بهدف الحيلولة دون ظهور تنظيم داعش الإرهابي مجدداً.

ولفت خلال تصريحاته إلى أن الهدف النهائي لإدارة الرئيس دونالد ترامب هو سحب كافة الجنود الأمريكيين من الأراضي السورية.

وأوضح المسؤول الأمريكي أن بلاده لا دور لها في الاتفاق التركي الروسي المبرم الثلاثاء وقال :" عملنا مع تركيا على إخلاء رأس العين وتل أبيض من عناصر ي ب ك ونجحنا في ذلك".

والثلاثاء، استضافت مدينة سوتشي قمة تركية ـ روسية، انتهت بالتوصل إلى اتفاق حول انسحاب تنظيم "ي ب ك" الإرهابي بأسلحته عن الحدود التركية إلى مسافة 30 كم خلال 150 ساعة.

وفي 9 أكتوبر/ تشرين أول الجاري، أطلق الجيش التركي بمشاركة الجيش الوطني السوري، عملية "نبع السلام" في منطقة شرق نهر الفرات شمالي سوريا، لتطهيرها من إرهابيي "ي ب ك/ بي كا كا" و"داعش"، وإنشاء منطقة آمنة لعودة اللاجئين السوريين إلى بلدهم.

وتهدف العملية العسكرية إلى القضاء على "الممر الإرهابي"، الذي تُبذل جهود لإنشائه على الحدود الجنوبية لتركيا، وإلى إحلال السلام والاستقرار في المنطقة.
 

ترجمة : ترمب يوجه برفع العقوبات عن تركيا

مشاركة على:
-