السعودية تعين الأمير فيصل بن فرحان وزيراً للخارجية

السعودية تعين الأمير فيصل بن فرحان وزيراً للخارجية
السعودية تعين الأمير فيصل بن فرحان وزيراً للخارجية

السعودية تعين الأمير فيصل بن فرحان وزيراً للخارجية

أصدرت المملكة العربية السعودية قراراً بتعيين الأمير فيصل بن فرحان آل سعود وزيرا للخارجية بدلا من إبراهيم بن عبد العزيز العساف.

وجاء هذا القرار في الوقت الذي تحاول فيه المملكة تحسين صورتها على الساحة الدولية والاستعداد لتولي رئاسة مجموعة العشرين العام المقبل.

وعمل الأمير فيصل في منصب سفير السعودية لدى ألمانيا على مدى الأشهر القليلة الماضية

كما كان قبلها مستشارا سياسيا بالسفارة السعودية في واشنطن.

وسبق أن تولى رئاسة مشروع مشترك مع شركة بوينج الأمريكية لصناعة الطائرات.

كما يعتبر الأمير فيصل من ضمن كبار الدبلوماسيين السعوديين في الأربعينيات من العمر منهم سفيرا المملكة في الولايات المتحدة وبريطانيا

وفي أول تعليق على قرار تعيينالأمير فيصل قال نيل كويليام الباحث في مؤسسة تشاتام هاوس البحثية البريطانية ”انظر إلى الفريق الذي يجري تشكيله في واشنطن ولندن والآن وزير الخارجية الجديد...الترسيخ يزداد ويتولى المهمة الآن طاقم مؤيد للغرب“.

ولفت إلى أن هذه الخطوة تنطوي على دهاء للتغلب على إيران في كل العواصم وفي الأمم المتحدة. هذا شكل جديد من أشكال التصدي لها“.

وتسعى السعودية لبناء إجماع لاحتواء برنامج الصواريخ الإيراني بعد انسحاب إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب من اتفاق وضع قيودا على برنامج طهران النووي مقابل تخفيف العقوبات عنها.

وتلقي واشنطن والرياض باللوم على طهران في سلسلة هجمات وقعت مؤخرا منها هجوم على منشأتي نفط سعوديتين رئيسيتين يوم 14 سبتمبر أيلول. وتنفي إيران الاتهامات.
 

مشاركة على:
-