الرئاسة التركية تحذر من سياسات الحلفاء قصيرة النظر

الرئاسة التركية تحذر من سياسات الحلفاء قصيرة النظر
الرئاسة التركية تحذر من سياسات الحلفاء قصيرة النظر

الرئاسة التركية تحذر من سياسات الحلفاء قصيرة النظر

وجه رئيس دائرة الاتصال في الرئاسة التركية فخر الدين ألطون أمس الاثنين تحذيراً شديد اللهجة من سياسات الحلفاء التي تتسم بـ"قصر نظر" تجاه تركيا.

وبين ألطون أن هذه السياسات من شأنها أن تخلق مشاكل طويلة الأمد وتزعزع استقرار المنطقة بأسرها وتزيد من المخاطر التي تهدد الأمن الدولي.

وقال في تغريده له عبر تويتر ":  " نجدد التأكيد على أن اعتراف حلفائنا بقيادي إرهابي سيكون ضارا بعلاقاتنا"، في إشارة إلى أعضاء مجلس الشيوخ الأمريكي الذين يحثون إدارة دونالد ترامب على دعوة القيادي بتنظيم "ي ب ك/ بي كا كا" الإرهابي فرهاد عبدي شاهين الملقب بـ"مظلوم كوباني" لزيارة واشنطن.

وأكد أن بلاده تنظر لهذا بأنه انتهاكاً للقوانين الوطنية والدولية وهو ضد روح التحالف والشراكة الاستراتيجية" بين تركيا والولايات المتحدة

وطالب ألطون في ختام حديثه السلطات الأمريكية ألا تحرم قادة الإرهاب من تأشيرات دخول الولايات المتحدة فحسب، بل أن تتعاون مع الحلفاء لتقديمهم إلى العدالة".

يذكر أن وزارة العدل التركية أعلنت، في وقت سابق الإثنين، أنها أكملت ملفا يتضمن المطالبة باعتقال الإرهابي "مظلوم كوباني" وتسليمه إلى أنقرة.

وأشارت إلى أنها قامت بإرسال الملف المذكور إلى وزارة الخارجية التركية لإرساله إلى الجهات الدولية المعنية.

من جهته، طالب الرئيس رجب طيب أردوغان الولايات المتحدة بتسليم الإرهابي "مظلوم كوباني" حال وطأت قدمه الأراضي الأمريكية

بدوه أكد وزير الخارجية مولود تشاووش أوغلو، رفض بلاده قيام حلفائها بعقد لقاءات مع الإرهابي "مظلوم كوباني"، معتبرا في تصريحات صحفية مثل تلك اللقاءات "شرعنة للإرهابيين".

والأسبوع الماضي، عقد كينيث ماكنزي، قائد القيادة الأمريكية الوسطى لقاءات مع قيادات من منظمة "ي ب ك - بي كا كا" الإرهابية في سوريا، بينهم "مظلوم كوباني".

مشاركة على:
-