قال ناشطون لبنانيون إن أنصارا لحزب الله وحركة أمل فضوا اعتصامات لمحتجين في بيروت تطالب باستقالة رئيس الحكومة سعد الحريري، وسط تدخل واسع للجيش اللبناني.

وذكر ناشطون أن مناهضين للتحركات الشعبية هاجمت الاعتصامات في مناطق ساحتي رياض الصلح والشهداء وسط بيروت، ومنطقة جسر">

عناصر "حزب الله" وحركة أمل يفضّون اعتصامات لبنان

عناصر "حزب الله" وحركة أمل يفضّون اعتصامات لبنان
عناصر "حزب الله" وحركة أمل يفضّون اعتصامات لبنان

بالفيديو: عناصر "حزب الله" وحركة أمل يفضّون اعتصامات لبنان

قال ناشطون لبنانيون إن أنصارا لحزب الله وحركة أمل فضوا اعتصامات لمحتجين في بيروت تطالب باستقالة رئيس الحكومة سعد الحريري، وسط تدخل واسع للجيش اللبناني.

وذكر ناشطون أن مناهضين للتحركات الشعبية هاجمت الاعتصامات في مناطق ساحتي رياض الصلح والشهداء وسط بيروت، ومنطقة جسر الرينغ وقاموا بهدم خيام المعتصمين وإحراقها.

وتداول الناشطون صورا لقيام أشخاص بالاعتداء بالضرب على المعتصمين فيما قال الدفاع المدني إنه قام بنقل سبعة جرحى على الأقل من ساحة الشهداء، فيما نشر آخرون تسجيلات تظهر مهاجمين وهم يرددون شعارات طائفية واخرى مؤيدة لحركة أمل.

وفي وقت لاحق قال ناشطون إنهم عادوا إلى ساحات الاعتصام مؤكدين مضيهم بالاحتجاجات حتى استقالة الحكومة وتنفيذ الإصلاحات.

وكان مجموعة من أنصار حزب الله وحركة أمل، هاجموا ظهرا متظاهرين، وقاموا بتخريب خيمهم، عند أحد الحواجز على طريق رئيسي في بيروت.

وردد المهاجمون هتافات مؤيدة للأمين العام لحزب الله حسن نصر الله ورئيس البرلمان اللبناني نبيه بري رئيس حركة أمل.

وبدأ الأمر عندما شق أنصار حزب الله وحركة أمل طريقهم داخل مخيم الاحتجاج على جسر الرينغ بوسط بيروت وحاولوا جعل المحتجين يفتحون الطريق.

مشاركة على:
-