أعلن ينس ليركا المتحدث باسم مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية في جنيف، عودة 74 ألف مدني سوري، إلى المناطق التي حررتها عملية "نبع السلام" شمالي بلادهم.

وأشار ليركا في حديث للأناضول، إلى أنّ 180 ألف سوري اضطروا لترك منازلهم في المناطق قبل عملية نبع">

الأمم المتحدة: عودة 74 ألف سوري لمنطقة "نبع السلام"

الأمم المتحدة: عودة 74 ألف سوري لمنطقة "نبع السلام"
الأمم المتحدة: عودة 74 ألف سوري لمنطقة "نبع السلام"

الأمم المتحدة: عودة 74 ألف سوري لمنطقة "نبع السلام"

أعلن ينس ليركا المتحدث باسم مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية في جنيف، عودة 74 ألف مدني سوري، إلى المناطق التي حررتها عملية "نبع السلام" شمالي بلادهم.

وأشار ليركا في حديث للأناضول، إلى أنّ 180 ألف سوري اضطروا لترك منازلهم في المناطق قبل عملية نبع السلام، مستدركا، أنّ 106 مازالوا بعيدين عن منازلهم، وأنّ 74 ألف على الأقل عادوا بعد الإعلان عن انتهاء العملية في 23 أكتوبر/تشرين الأول.

وفي 9 أكتوبر/ تشرين الأول الجاري، أطلق الجيش التركي بمشاركة الجيش الوطني السوري، عملية "نبع السلام" في منطقة شرق نهر الفرات شمالي سوريا، لتطهيرها من إرهابيي "ي ب ك/ بي كا كا" و"داعش"، وإنشاء منطقة آمنة لعودة اللاجئين السوريين إلى بلدهم.

وفي 17 أكتوبر الجاري، علق الجيش التركي العملية بعد توصل أنقرة وواشنطن إلى اتفاق يقضي بانسحاب الإرهابيين من المنطقة، وأعقبه اتفاق آخر بين أنقرة وموسكو في 22 من الشهر ذاته.

مشاركة على:
-