كلف الرئيس اللبناني ميشال عون، اليوم الأربعاء، رئيس الوزراء المستقيل سعد الحريري، بتسيير الأعمال لحين تشكيل حكومة جديدة.

وقالت المديرية العامة لرئاسة الجمهورية اللبنانية في تغريدة عبر صفحتها في موقع "تيوتر": "عطفا على أحكام البند 1 من المادة 69 م">

الرئيس اللبناني يقبل إستقالة الحريري ويُكلّفه بتسيير الأعمال

الرئيس اللبناني يقبل إستقالة الحريري ويُكلّفه بتسيير الأعمال
الرئيس اللبناني يقبل إستقالة الحريري ويُكلّفه بتسيير الأعمال

الرئيس اللبناني يقبل إستقالة الحريري ويُكلّفه بتسيير الأعمال

كلف الرئيس اللبناني ميشال عون، اليوم الأربعاء، رئيس الوزراء المستقيل سعد الحريري، بتسيير الأعمال لحين تشكيل حكومة جديدة.

وقالت المديرية العامة لرئاسة الجمهورية اللبنانية في تغريدة عبر صفحتها في موقع "تيوتر": "عطفا على أحكام البند 1 من المادة 69 من الدستور المتعلقة بالحالات التي تعتبر فيها الحكومة مستقيلة، وبعد استقالة رئيسها سعد الحريري، أعرب فخامته عن شكره لدولة الرئيس والوزراء وطلب من الحكومة الاستمرار في تصريف الأعمال ريثما تشكل حكومة جديدة". 

وكان الحريري قدم كتاب استقالته، أمس الثلاثاء، إلى الرئيس عون، مؤكدا أنه "مقتنع بضرورة إحداث صدمة إيجابية، وتأليف حكومة قادرة على مواجهة التحديات".

ومن المنتظر، أن يبدأ عون مشاورات سياسية، يسمي بعدها رئيس الحكومة المكلف بالتشاور مع رئيس مجلس النواب، واستنادا إلى استشارات نيابية ملزمة يطلعه رسميا على نتائجها.

ولم يكن طريق رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري منذ دخوله معترك الحياة السياسية مفروشا بالورود؛ فقد كان على الابن المصدوم باغتيال والده رئيس الوزراء الأسبق رفيق الحريري أن يسير في حقل ألغام الداخل اللبناني.

يشار إلى أن دول ومنظمات عدة دعت إلى الهدوء والاستقرار والتعاون بين الأطراف السياسية في لبنان، بعد أن أعلن رئيس الوزراء سعد الحريري أمس الثلاثاء استقالة حكومته استجابة لمطالب المحتجين الذين خرجوا إلى الشوارع منذ نحو أسبوعين مطالبين باستقالة الحكومة وإسقاط النظام الطائفي المتحكم في الساحة السياسية اللبنانية منذ عقود.

 

مشاركة على:
-