تركيا تنتقد دعوة واشنطن للإرهابي "مظلوم"

تركيا تنتقد دعوة واشنطن للإرهابي "مظلوم"
تركيا تنتقد دعوة واشنطن للإرهابي "مظلوم"

تركيا تنتقد دعوة واشنطن للإرهابي "مظلوم"

انتقد فخر الدين آلطون رئيس دائرة الاتصال برئاسة الجمهورية التركية دعوة الإرهابي الملقب بـ"مظلوم كوباني" للولايات المتحدة الأمريكية.

وقال آلطون في تغريدة نشرها بالإنجليزية على حسابه الشخصي بموقع "تويتر إن من دعوا "فرهاد عبدي شاهين" القيادي في تنظيم "ي ب ك/ بي كا كا" الإرهابي، للولايات المتحدة، أضروا بالعلاقات التركية الأمريكية، وارتكبوا جريمة بحسب قوانين بلادهم.

وأشار إلى أن "القيادي الإرهابي شاهين مطلوب من قبل البوليس الدولي(الإنتربول)، ومدرج كإرهابي على النشرة الحمراء".

أكد أن بلاده لا يمكن أن تنسى محاولات دعوة فرهاد عبدي شاهين للولايات المتحدة لإضفاء الشرعية عليه.

لافتاً إلى أن ذلك سيبقى حاضرًا في أذهان الأتراك على مدار سنوات قيام حليفنا بحلف شمال الأطلسي(ناتو) بمساعٍ للإعلاء من شأن قيادي إرهابي".

وشدد على أن تركيا ستواصل محاربة الإرهاب مشيراً إلى أن "التصدي للإرهاب لا يمكن أن يحقق نجاحًا طالما يستقبل بعضهم أحد الإرهابيين استقبال الأبطال".

وأوضح أن مساعدة واشنطن لهذه المنظمة الإرهابية (بي كا كا/ي ب ك)، علامة سوداء في تاريخها، وكارثة سيتم تدريسها في السياسة الخارجية.

وطالب آلطون الكونغرس أن يعيد النظر ثانية في دعوة الزيارة هذه، وعليه أن يعتذر لأسر ضحايا التنظيم الإرهابي".

 

والخميس الفائت، طالب الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الولايات المتحدة الأمريكية تسليم بلاده الإرهابي شاهين، المطلوب لدى أنقرة بالنشرة الحمراء.

مشاركة على:
-