رفض قرار المحكمة مساء الثلاثاء، القاضي بوقف إزالة قوارب بيع المأكولات السمكية في منطقة إمينونو بإسطنبول.

ووفقًا للنبأ الذي أوردته صحيفة "حرييت" المحلية وترجمته وكالة نيوترك بوست فإن عملية إزالة القوارب مستمرة ولن تتوقف.

وكان رئيس بلدية إس">

إبطال قرار المحكمة بشأن بائعي السمك في أمينونو

إبطال قرار المحكمة بشأن بائعي السمك في أمينونو
إبطال قرار المحكمة بشأن بائعي السمك في أمينونو

ترجمة: إبطال قرار المحكمة بشأن بائعي السمك في أمينونو

رفض مساء الثلاثاء قرار المحكمة القاضي بوقف إزالة قوارب بيع المأكولات السمكية في منطقة إمينونو بإسطنبول.

ووفقًا للنبأ الذي أوردته صحيفة "حرييت" المحلية وترجمته وكالة نيوترك بوست فإن عملية إزالة القوارب ستستمر ولن تتوقف.

وكان رئيس بلدية إسطنبول أكرم إمام أوغلو، قد كشف الأسبوع الماضي عن التفاصيل الكاملة حول قرار البلدية الأخير، والذي قضى بإزالة قوارب بيع المأكولات السمكية الحالية في منطقة "إمينونو".

وخاطب أوغلو في بيان صحافي ترجمته وكالة نيوترك بوست، كافة المواطنين الأتراك، لاسيما الغاضبين من قرار إزالة القوارب، وقال إنه جرى فهم الموضوع بشكل خاطئ.

Image

وأكد أن أن البلدية لن تنزيل هذه القوارب ولكنها بدأت مناقصات جديدة بعد إنتهاء مدة "استئجار" القديمة لهذه الأماكن.

وقال إن: البلدية بدأت مناقصة جديدة خلال الأيام الماضية، تقدم لها شركات جديدة ومميزة وستواصل بيع المأكولات البحرية "خبز السمك" بشكل أكثر جمالًا وحضارة.

واعتبر أن البلدية في هذا القرار تحاول جعل "خبز السمك" صحيًا وأكثر فائدة للمواطنين.

وأكد على أن جميع الأماكن التابعة للدولة لايمكن لأحد أن يحصل على ملكيتها، وهي ملك المواطنين كافة.

وكانت بلدية إسطنبول قد أخطرت نهاية الشهر الماضي، أصحاب قوارب بيع السمك في منطقة "أمينونو" بإزالة قواربهم قبل نهاية الشهر الجاري.

ويوجد في منطقة "إمينوتو" ثلاثة قوراب تبيع المأكولات البحرية منذ عشرات السنوات، كما اعتبرت هذه القوارب إحدى المعالم السياحية بإسطنبول. 

مشاركة على:
-