تكشفت تفاصيل جديدة حول واقعة العثور على جثث 4 أشقاء داخل شقة بالطابق الأول في منطقة الفاتح بمدينة إسطنبول في وقت متأخر من يوم الثلاثاء.

وجاء في التفاصيل الجديدة التي كشفتها مصادر أمنية وترجمتها وكالة نيو ترك بوست نقلًا عن وسائل إعلام محلية، أن ضباطًا من شرطة إسطنبول">

ملاحظة تركها الأشقاء الأربعة قبل انتحارهم بمنطقة الفاتح.. ماذا جاء فيها؟

ملاحظة تركها الأشقاء الأربعة قبل انتحارهم بمنطقة الفاتح.. ماذا جاء فيها؟
ملاحظة تركها الأشقاء الأربعة قبل انتحارهم بمنطقة الفاتح.. ماذا جاء فيها؟

ترجمة: ملاحظة تركها الأشقاء الأربعة قبل انتحارهم بمنطقة الفاتح.. ماذا جاء فيها؟

تكشفت تفاصيل جديدة حول واقعة العثور على جثث 4 أشقاء داخل شقة بالطابق الأول في منطقة الفاتح بمدينة إسطنبول في وقت متأخر من يوم الثلاثاء.

وجاء في التفاصيل الجديدة التي كشفتها مصادر أمنية وترجمتها وكالة نيو ترك بوست نقلًا عن وسائل إعلام محلية، أن ضباطًا من شرطة إسطنبول وجدوا ملاحظة مكتوبة تركها الأشقاء قبل موتهم معلقة على باب الشقة،  في حي مولا غورهاني.

وكتب المنتحرون في الملاحظة ما نصه: "حذارٍ من السيانيد. اتصل بالشرطة، لا تدخل".

والسيانيد مادة بيضاء سامة تؤثر على أجهزة الجسم المختلفة وتؤدي للموت بسرعة.

واستدعيت الشرطة إلى مكان الحادث من قبل أقارب امرأتين ورجلين، وجميعهم من الأشقاء غير المتزوجين الذين تتراوح أعمارهم بين 48 و 54 و 56 و 60 عامًا.

ووفقًا لفحص أولي قام به رجال الشرطة بعد ارتداء ملابس خاصة وأقنعة واقية، لقي كل من كونيت وأويا وكاموران ويسار يتيكين مصرعهم من جراء تناولهم ماء مخلوطًا بالسيانيد، حيث وجدت بالمنزل أكواب بها آثار المشروب.

كما تم العثور على عدد كبير من مضادات الاكتئاب في المنزل، في حين لم تكن هناك علامات على اقتحام المنزل.

وتم إرسال جثثهم إلى معهد الطب الشرعي التابع لوزارة العدل في اسطنبول لمزيد من الفحص.

وقال يوسف دنيز، وهو صاحب متجر في الحي، إن أويا يتيكين، التي كانت معلمة موسيقية، واجهت مؤخرًا عددا متزايدًا من الديون.

ومؤخرًا قامت شركة الكهرباء المحلية بقطع التيار الكهربائي عن الشقة لأن الفواتير لم تدفع لمدة شهرين متتاليين.

مشاركة على:
-