Saturday 14th of December 2019
ترجمة نيو ترك بوست

أعلن وزير الداخلية التركي سليمان صويلو، أن قرابة 100 ألف سوري جرى إرسالهم من إسطنبول إلى الولايات المسجلين فيها أو حيث يعيش أقاربهم لهم.

وأكد صويلو أن سياسة تركيا في تعاملها مع اللاجئين تشكل مثالاً للعالم.

وقال صويلو في مقابلة تلفزيونية، إن المهاجرين غير الشرعيين كانوا يأتون إلى اسطنبول بسبب احتياجاتهم الوظيفية وأنه منذ بداية العام الحالي تم ضبط 371 ألف مهاجر غير نظامي في تركيا.

وأضاف أن عدد الأفغان الذين أعادتهم تركيا إلى وطنهم بلغ حتى الآن 60 ألفًا، مضيفًا أنها سترسل ما بين 90 إلى 95000 مهاجر غير شرعي إلى بلادهم بحلول نهاية العام الحالي.

كما أشار إلى أنه تم إلقاء القبض على 92 ألف و500 مهاجر غير نظامي من جنسيات مختلفة في البلاد وتمت إعادة ثلثهم إلى بلدانهم بينما أُحيل الآخرون إلى مراكز إعادة التوطين في تركيا.

وقال إن عدد المهاجرين غير النظاميين الذين تقدموا بطلبات للحصول على تصاريح عمل ارتفع من 2500 إلى 8000 في الشهر.

وتعد تركيا نقطة عبور رئيسية للمهاجرين غير الشرعيين الذين يهدفون إلى العبور إلى أوروبا لبدء حياة جديدة، لا سيما أولئك الفارين من الحرب والاضطهاد.

وفي عام 2018، احتجزت السلطات التركية 268 ألف مهاجر غير شرعي في البلاد، طبقًا لوزارة الداخلية.

وأفاد صويلو أن حوالي 336707 مهاجر غير نظامي احتجزوا حتى الآن هذا العام.

السياحة في تركيا

ترجمة نيو ترك بوست

أعلن وزير الداخلية التركي سليمان صويلو، أن قرابة 100 ألف سوري جرى إرسالهم من إسطنبول إلى الولايات المسجلين فيها أو حيث يعيش أقاربهم لهم.

وأكد صويلو أن سياسة تركيا في تعاملها مع اللاجئين تشكل مثالاً للعالم.

وقال صويلو في مقابلة تلفزيونية، إن المهاجرين غير الشرعيين كانوا يأتون إلى اسطنبول بسبب احتياجاتهم الوظيفية وأنه منذ بداية العام الحالي تم ضبط 371 ألف مهاجر غير نظامي في تركيا.

وأضاف أن عدد الأفغان الذين أعادتهم تركيا إلى وطنهم بلغ حتى الآن 60 ألفًا، مضيفًا أنها سترسل ما بين 90 إلى 95000 مهاجر غير شرعي إلى بلادهم بحلول نهاية العام الحالي.

كما أشار إلى أنه تم إلقاء القبض على 92 ألف و500 مهاجر غير نظامي من جنسيات مختلفة في البلاد وتمت إعادة ثلثهم إلى بلدانهم بينما أُحيل الآخرون إلى مراكز إعادة التوطين في تركيا.

وقال إن عدد المهاجرين غير النظاميين الذين تقدموا بطلبات للحصول على تصاريح عمل ارتفع من 2500 إلى 8000 في الشهر.

وتعد تركيا نقطة عبور رئيسية للمهاجرين غير الشرعيين الذين يهدفون إلى العبور إلى أوروبا لبدء حياة جديدة، لا سيما أولئك الفارين من الحرب والاضطهاد.

وفي عام 2018، احتجزت السلطات التركية 268 ألف مهاجر غير شرعي في البلاد، طبقًا لوزارة الداخلية.

وأفاد صويلو أن حوالي 336707 مهاجر غير نظامي احتجزوا حتى الآن هذا العام.