Thursday 14th of November 2019
ترجمة نيوترك بوست

عثر على أسرة مكونة من 4 أشخاص متوفيين في الطابق الثامن من مبنى سكني في مدينة أنطاليا جنوب غرب تركيا.

وذكرت صحيفة "الأخبار" أن الأجهزة الأمنية تشتبه في إصابة العائلة بالتسمم بمادة "السيانيد"، مشيرة إلى أنه جرى نقل 3 من ضباط الشرطة و3 من المسعفين إلى المستشفى بسبب تضررهم من الرائحة.

وأشارت الصحيفة إلى أنه من بين القتلى طفلين أصغرهم يبلغ من العمر 5 سنوات، وهم سليم سمسيك (36 عامًا) وزوجته السلطان سمسيك (38 عامًا) وأطفالهم سيرين سمسيك (9 أعوام) وعلي سينار سمسيك (5).

Image

وفي التفاصيل، عثرت الشرطة على جثث الأب وأطفاله في غرفة المعيشة، فيما وجدت جثة المرأة في داخل الحمام.

وبدأت الشرطة في اتخاذ التدابير اللازمة في المبنى، حيث جرى إخلاء الشقق الأخرى في المبنى من السكان، حيث توجهوا إلى موقف السيارات ومحطة الحافلات.

وبعد وقت قصير سمحت الشرطة لسكان البناية العودة إلى منازلهم واحداً تلو الأخر، وجرى إغلاق الشارع أمام السيارات وحركة المشاة.

وقالت الصحيفة إن الشرطة عثرت على رسالة كتبها الأب الذي كان يعاني من صعوبات مالية لمدة 9 أشهر، قال فيها " أعتذر للجميع، لكن الآن ليس لدي ما أفعله، لقد أنهينا حياتنا".

وتتشابه هذه الحادثة مع أخرى وقعت قبل أيام في منطقة الفاتح، حيث أقدم 4 أشقاء على الإنتحار باستخدام "السيانيد".

 

 

السياحة في تركيا

ترجمة نيوترك بوست

عثر على أسرة مكونة من 4 أشخاص متوفيين في الطابق الثامن من مبنى سكني في مدينة أنطاليا جنوب غرب تركيا.

وذكرت صحيفة "الأخبار" أن الأجهزة الأمنية تشتبه في إصابة العائلة بالتسمم بمادة "السيانيد"، مشيرة إلى أنه جرى نقل 3 من ضباط الشرطة و3 من المسعفين إلى المستشفى بسبب تضررهم من الرائحة.

وأشارت الصحيفة إلى أنه من بين القتلى طفلين أصغرهم يبلغ من العمر 5 سنوات، وهم سليم سمسيك (36 عامًا) وزوجته السلطان سمسيك (38 عامًا) وأطفالهم سيرين سمسيك (9 أعوام) وعلي سينار سمسيك (5).

Image

وفي التفاصيل، عثرت الشرطة على جثث الأب وأطفاله في غرفة المعيشة، فيما وجدت جثة المرأة في داخل الحمام.

وبدأت الشرطة في اتخاذ التدابير اللازمة في المبنى، حيث جرى إخلاء الشقق الأخرى في المبنى من السكان، حيث توجهوا إلى موقف السيارات ومحطة الحافلات.

وبعد وقت قصير سمحت الشرطة لسكان البناية العودة إلى منازلهم واحداً تلو الأخر، وجرى إغلاق الشارع أمام السيارات وحركة المشاة.

وقالت الصحيفة إن الشرطة عثرت على رسالة كتبها الأب الذي كان يعاني من صعوبات مالية لمدة 9 أشهر، قال فيها " أعتذر للجميع، لكن الآن ليس لدي ما أفعله، لقد أنهينا حياتنا".

وتتشابه هذه الحادثة مع أخرى وقعت قبل أيام في منطقة الفاتح، حيث أقدم 4 أشقاء على الإنتحار باستخدام "السيانيد".