Thursday 14th of November 2019
أنقرة - نيوترك بوست

أقيمت صباح اليوم الأحد مراسم رسمية لإحياء الذكرى الـ 81 لوفاة مؤسس الجمهورية التركية، مصطفى كمال أتاتورك.

وشارك الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إلى جانب كبار المسؤولين الأتراك في المراسم التي أقيمت عند ضريح أتاتورك.

وحضر المراسم أعضاء الحكومة الرئاسية، ورئيس حزب الشعب الجمهوري كمال قليجدار أوغلو، ورئيسة حزب "إيي" مرال أقشنر، ورؤساء الأجهزة القضائية العليا، وقادة الجيش، وممثلو أحزاب سياسية وغيرهم من المسؤوليين والمعنيين.

وخلال المراسم وضع أردوغان إكليلا من الزهور الحمراء والبيضاء على شكل العلم التركي، على ضريح أتاتورك.

ودون الرئيس أردوغان عبارات في الدفتر الخاص بالضريح، ترحم فيها على مؤسس الجمهورية، قائد حرب الاستقلال، أتاتورك.

وأضاف " إن الذكرى العزيزة للمرحوم أتاتورك ورفاقه في السلاح، وكافة الشهداء والمحاربين الذين ناضلوا لجعل هذه الأرض وطنا لنا منذ ألف عام، ستظل حية في قلب أمتنا دائما".

وأردف " سنواصل العمل بكل قوتنا من أجل أن تعيش جمهوريتنا التي تركها أمانة في أعناقنا، إلى الأبد، وتطويرها وتقويتها، فلتهنأ روحه".

كما وقف الحضور دقيقة صمت عند الساعة 09.05 وهي اللحظة التي توفي فيها أتاتورك قبل 81 عاما، وثم عزف النشيد الوطني.

وبعد الانتهاء من المراسم تم افتتاح أبواب الضريح أمام الجماهير الغفيرة للزيارة.

ومع حلول الذكرى في تمام الساعة 09:05 من 10 نوفمبر/تشرين الثاني من كل عام يعم الصمت كافة أرجاء تركيا وتتوقف الحركة لمدة دقيقة واحدة

وولد مصطفى كمال أتاتورك في 19 مايو/ أيار 1881، في مدينة سيلانيك الواقعة اليوم شرقي اليونان، وتوفي 10 نوفمبر / تشرين الثاني 1938 في إسطنبول، ويعد مؤسسا لوكالة الأناضول في 6 أبريل /نيسان 1920.

السياحة في تركيا

أنقرة - نيوترك بوست

أقيمت صباح اليوم الأحد مراسم رسمية لإحياء الذكرى الـ 81 لوفاة مؤسس الجمهورية التركية، مصطفى كمال أتاتورك.

وشارك الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إلى جانب كبار المسؤولين الأتراك في المراسم التي أقيمت عند ضريح أتاتورك.

وحضر المراسم أعضاء الحكومة الرئاسية، ورئيس حزب الشعب الجمهوري كمال قليجدار أوغلو، ورئيسة حزب "إيي" مرال أقشنر، ورؤساء الأجهزة القضائية العليا، وقادة الجيش، وممثلو أحزاب سياسية وغيرهم من المسؤوليين والمعنيين.

وخلال المراسم وضع أردوغان إكليلا من الزهور الحمراء والبيضاء على شكل العلم التركي، على ضريح أتاتورك.

ودون الرئيس أردوغان عبارات في الدفتر الخاص بالضريح، ترحم فيها على مؤسس الجمهورية، قائد حرب الاستقلال، أتاتورك.

وأضاف " إن الذكرى العزيزة للمرحوم أتاتورك ورفاقه في السلاح، وكافة الشهداء والمحاربين الذين ناضلوا لجعل هذه الأرض وطنا لنا منذ ألف عام، ستظل حية في قلب أمتنا دائما".

وأردف " سنواصل العمل بكل قوتنا من أجل أن تعيش جمهوريتنا التي تركها أمانة في أعناقنا، إلى الأبد، وتطويرها وتقويتها، فلتهنأ روحه".

كما وقف الحضور دقيقة صمت عند الساعة 09.05 وهي اللحظة التي توفي فيها أتاتورك قبل 81 عاما، وثم عزف النشيد الوطني.

وبعد الانتهاء من المراسم تم افتتاح أبواب الضريح أمام الجماهير الغفيرة للزيارة.

ومع حلول الذكرى في تمام الساعة 09:05 من 10 نوفمبر/تشرين الثاني من كل عام يعم الصمت كافة أرجاء تركيا وتتوقف الحركة لمدة دقيقة واحدة

وولد مصطفى كمال أتاتورك في 19 مايو/ أيار 1881، في مدينة سيلانيك الواقعة اليوم شرقي اليونان، وتوفي 10 نوفمبر / تشرين الثاني 1938 في إسطنبول، ويعد مؤسسا لوكالة الأناضول في 6 أبريل /نيسان 1920.