أعلنت مديرية التعليم العالي في مدينة غازي عنتاب جنوب البلاد اليوم الاثنين، أنها فتحت تحقيقًا شاملًا فيما اسمتها بـ "الفضيحة التاريخية" بحق مؤسس الجمهورية التركية الحديثة مصطفى كمال أتاتورك.

ووقعت حادثة "الفضيحة التاريخية" لمديرية التعليم، خلال إح">

"مديرية تعليم" تقع في فضحية تاريخية وتُخطئ في ميلاد أتاتورك

"مديرية تعليم" تقع في فضحية تاريخية وتُخطئ في ميلاد أتاتورك
"مديرية تعليم" تقع في فضحية تاريخية وتُخطئ في ميلاد أتاتورك

ترجمة: "مديرية تعليم" تقع في فضحية تاريخية وتُخطئ في ميلاد أتاتورك

أعلنت مديرية التعليم العالي في مدينة غازي عنتاب جنوب البلاد اليوم الاثنين، أنها فتحت تحقيقًا شاملًا فيما اسمتها بـ "الفضيحة التاريخية" بحق مؤسس الجمهورية التركية الحديثة مصطفى كمال أتاتورك.

ووقعت حادثة "الفضيحة التاريخية" لمديرية التعليم، خلال إحياء الجمهورية التركية ذكرى وفاة مؤسسها مصطفى كمال أتاتورك.

وتحمّل الصورة التي عرضتها المديرية تاريخ ميلاد خاطئ لمؤسس الدولة، والتاريخ الصحيح هو 19 / مايو/ 1881.

وتسبب هذه الحادثة في انتقادات عنيفة للمديرية من المواطنين والسلطات، لاسيما وأن أتاتورك يعد أهم قائد وطني لدى الأتراك.

واتهمت المديرية في بيان صحافي حصلّت "نيوترك بوست" على نسخة منه، المسؤوليين عن طباعة الصور خلال الاحتفال، نافية جميع الاتهمامات التي وجهت إليها.

وأكدت الدائرة أنها فتحت تحقيقًا شاملًا من أجل التأكيد أن المديرية لا علاقة لها بهذه الحادثة.

Image

مشاركة على:
-